حديث الأربعاء : متحورات فيروس البطالة و ،، فلسفة ،، ممثلي الأمة في البرلمان

2 فبراير 2022 - 10:20 ص

أمنوس . ما : الحسين أمزريني

 

 

 

في الوقت الذي كنا ننتظر فيه من برلمانيي الأمة الترافع من داخل قبة البرلمان عن غلاء الأسعار وإيجاد فرص الشغل للشباب العاطل والبحث عن سبل لخلق مشاريع في مختلف ربوع المملكة لامتصاص فيروس البطالة التي تتحور من سنة إلى أخرى إلى أن تكونت بؤر بمختلف ربوع المملكة.

وفي الوقت الذي عقد المواطن المغربي اماله عن ممثل الأمة داخل قبة البرلمان للترافع عن هشاشة المنظومة الصحية والتعليمية و…بتواجد شباب ذو كفاءاة بتكوينهم الأكاديمي ومعايشتهم لمشاكل الشباب بصفة خاصة ومشاكل المواطنين اليومية بصفة عامة.

إلا أننا تفاجئنا وفي سابقة من نوعها بطرح كلمات غير مفهومة من طرف بعض البرلمانيين في جلسة عمومية داخل قبة التشريع تذكرنا بالكلمات المتقاطعة التي كانت تنشر عبر الجرائد الورقية لإيجاد مرادف يناسب كل كلمة وبالتالي تكوين شبكة من المصطلحات تكون في بعض الأحيان غائبة عن علبة الأفكار التي يكتسبها كل محبي هذه الشبكة وما جشة ، عشة بشة ،كشة ، مشة ،نشة و بقا، حقا، غقا، هقا ، شقا ، إلا تمهيدا للمزيد من الكلمات في قادم الأيام لاكتمال شبكة الكلمات المتقاطعة التي نحن في عنى عنها.

فالمسؤواية المنوطة بممثل الأمة وخاصة داخل هذه القبة التي يفتتتحها عاهل البلاد خلال كل خمس سنوات هي  إيصال هموم الساكنة و الترافع عن مختلف القضايا و الاكراهات التي يعيشها المواطن المغربي حسب أقاليم وجهة ومدن المملكة كما اننا لا نحتاج إلى الكلمات الأكاديمية بقدر ما نحتاج إلى لغة بسيطة وسلسة ليتم فهمها من طرف جميع شرائح المجتمع.

 

فهذا فيض من غيض والقادم بيد الله.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: