شاب عشريني يفارق الحياة بعد فشله في الوصول الى الثغر المحتل

23 يوليو 2022 - 9:29 ص

 

يخيم الحزن على مدينة الفنيدق اليوم، بعدما تم التعرف على هوية جثة الشاب “طارق”، التي كانت قد جرفتها مياه البحر بالقرب من المنطقة الحدودية “تراخال” بسبتة أول أمس الأربعاء.

وحسب صحيفة “El Faro”، فإن الهالك كان يدعى قيد حياته “طارق” شاب مغربي ينحدر من الفنيدق ويبلغ من العمر 23 سنة، لقي مصرعه غرقا، بعدما حاول التسلل سباحة نحو سبتة.

وأوردت “El Faro”، أن “طارق” كان قد أبحر من الفنيدق مستغلا الضباب الكثيف بهدف الوصول إلى ساحل سبتة، إلا أنه لقي حتفه في منتصف الطريق غرقا، لتجرفه الأمواج نحو الشاطئ بالمنطقة الحدودية “تراخال”.

وتعمل أسرة الهالك على نقله من سبتة من أجل دفنه في مسقط رأسه، بعدما انضاف إلى عدد من المراهقين والشباب المغاربة الذين لقوا حتفهم بنفس الطريقة منذ العام الماضي.

يذكر، أن أكثر من 20 قاصرا تسللوا يومي الأربعاء والخميس نحو سبتة، مستغلين الضباب الكثيف ليلتفوا سباحة حول حاجز كاسر الأمواج بالمنطقة الحدودية بين الفنيدق وسبتة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: