جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين تكرم الأستاذ محمد رادي قاضي التوثيق بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ

19 يونيو 2022 - 12:26 م

الشرادي محمد – أنفرس –

 

ترسيخا لثقافة الاعتراف والتقدير ، و إيمانًا منها بأن الاعتراف بالجميل وتقديم الشكر لمن يستحق الشكر سلوك راق ومهذب ، يؤكد سمو نفس من يلتزم به ويحرص عليه.. أقامت جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين VMZO حفل تكريم على شرف الأستاذ محمد رادي قاضي التوثيق بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ و لندن عاصمة المملكة المتحدة ، بمناسبة قرب انتهاء مهامه نهاية شهر يوليوز 2022.

حفل التكريم الذي حضرته فعاليات متنوعة من أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا ، تميز بالكلمات القيمة التي ألقاها بالمناسبة كل من السيد إبراهيم رزقي القنصل العام للمملكة المغربية بأنفرس ، السيد عبد القادر عابدين القنصل العام للمملكة المغربية لييج ، السيد السيد محمد نبيل شياظمي نائب القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسل ، السيد شاطر عبد الإله رئيس جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين VMZ، السيد رمضان أحمداش رئيس جمعية النهضة ، السيد محمد الشرادي الذي ألقى كلمتين الأولى نيابة عن الأستاذة أمال المنيعي القاضية المكلفة بالاتصال بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ التي تعذر عليها الحضور في أخر لحظة لظرف طارئ ، و الثانية بصفته الشخصية .
الكلمات أشادت كلها بالصفات الحميدة التي كان يتصف بها الأستاذ محمد رادي قاضي التوثيق بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ ، الذي كان من أطيب وأنبل وأطهر من مثلوا بلادنا خارج الحدود ، و خير سفير للقيم الوطنية الفاضلة بديار المهجر ، الانسان الذي لم نشهد فيه سوى البشاشة والطيبوبة وحسن الاخلاق والتلقائية..القاضي الذي لم نعهد فيه سوى تفانيه في العمل وحبه لخدمة جاليتنا العزيزة وحنكته في التعامل مع القضايا والملفات ، و دائمًا وجدنا فيه الأذن الصاغية لحل مشاكل المواطنين المغاربة المقيمين ببلجيكا ، تماشيًا مع التعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

حقا إننا لا نستطيع وصف هذه القامة الأخلاقية والمعرفية في مجرد سطور ودقائق معدودات.. ولكني سألخص كل شيء وأقول: لقد كنتم نعم الوفاء في مسؤوليتكم.. وستبقون نعم الانسان الفاضل الجليل.
شكرا لكم.. فبأمثالكم نفتخر وتفتخر بلادنا.

الأستاذ محمد رادي تناول كلمة شكر فيها الحاضرين ، معربا لهم أن ما كان يقوم به هو الواجب فقط الذي من أجله تم تكليفه من طرف الدولة المغربية لخدمة أفراد الجالية المغربية المقيمة ببلجيكا ، و أن أبواب مكتبه كانت دائمًا مفتوحة في وجه الجميع .

في ختام هذا الحفل البهيج ، تــم تقديم هدايــا تذكارية رمزية للأستاذ محمد رادي وشواهد تقديرية عربونا وامتنانا لما قدمه من خدمات جليلة طيلة فترة عمله بسفارة المملكة المغربية ببلجيكا والذوقية الكبرى للوكسمبورغ و لندن عاصمة المملكة المتحدة ، ودعي الجميع الى حفل عشاء نظم على شرف الحاضرين بالمناسبة ، ثم في الختام تمت قراءة سورة الفاتحة على روح الفقيدة والدة السيد محمد لخشاعي القنصل العام المساعد بالقنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس التي وافتها المنية رحمها الله.

مرة أخرى يبصم رجل الأعمال الناجح السيد عبد الإله شاطر رئيس جمعية المقاولين المغاربة الفلامنكيين VMZO على بصمة رائعة سيسجلها له التاريخ ، لما لا و هو الذي يسعى دائما لجمع الشمل و توحيد الكلمة و إبراز الوجه الحقيقي للجالية المغربية .

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: