ديريكت : منتحلي الصحافة بالناظور و ،، عطيني باش ندوزك ،،

15 يونيو 2022 - 3:32 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

خرجت عضوة مجلس جماعة الناظور ، حفيظة هركاش ، قبل يومين ، بتدوينة مثيرة ، وضعت الاصبع على الداء في الجسم الاعلامي الناظوري .

هركاش كتبت في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك ، ان أحد المصورين الصحفيين ، دون ان تذكر اسمه و لا الموقع الذي يشتغل فيه ، طالبها بأن ،، تخلص باش دوز في الموقع ،، .

وهذه سابقة خطيرة ، و سوسة قاتلة ، بدأت تغزو الجسم الاعلامي الناظوري ، و قد تضع له النهاية إن لم يتحرك الاعلاميين النزلاء المحبين العاشقين لمهنتهم و الذين ضحوا في سبيلها لسنوات .

المطالبة بالمقابل من أجل المرور على موقع او جريدة ، يضرب المهنية و أخلاقيات مهنة الصحافة في الصميم ، و يسائل الذين يمنحون المكروفونات لمثل هؤلاء العينة ، التي تخدش الصحافة و تترك فيها ندوب لا تندمل .

مستشارة جماعة الناظور حفيظة هركاش ، كانت شجاعة في الكشف عن مثل هكذا ممارسات ، و تمنيت لو كانت شجاعة اكثر و أفصحت عن اسم الشخص الذي طالبها بالمقابل و المنبر الذي يشتغل فيه .

ليس كل من يحمل ميكروفون صحافيا او مراسلا ، فقد نبتوا في الناظور بشكل كبير دون ان يخضعوا لاية مساءلة ، بل يصولون و يجولون و يقدمون أنفسهم على أنهم ،، صحافي ،، وهذا انتحال صريح لصفة ينظمها القانون .

في زمن التقنين و العمل بقانون الصحافة و النشر الجديد الذي اعترف ولاول مرة بالصحافة الالكترونية ، تعيش الناظور تسيبا و فوضى ،، إعلامية ،، لم يسبق لها مثيل و لا نعيشها اي منطقة أخرى بالمغرب ، مما يستوجب اولا تدخلا حازما من أهل الدار اي من الصحافيين و المؤسسات الصحافية المعترف بها قانونيا ، و ثانيا من المؤسسات التي تتعامل مع أشباه الصحافيين وهذا تشجيع لهم على الفوضى ، و كذا ضرورة تطبيق القانون لوضع حد لهذا التسيب .

 

وهذه تدوينة المستشارة الجماعية حفيظة هركاش

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: