أزمة كبيرة في الأدوية الحيوية داخل مستوصفات بني انصار

13 يناير 2022 - 12:04 ص

 

مرضى “الحدود” يحملون الأكفان.

 

خلت رفوف المستوصفات الصحية ببني أنصار الحدودية منذ أربعة أشهر من أدوية الأمراض المزمنة، بعدما اختفت عشرات الأنواع منها، بعضها حيوي، ما يهدد مرضى القلب و الشرايين و السكري و الضغط الدموي، و الفقراء بالموت.
وقال مصدر مطلع إن اختفاء أدوية الأمراض المزمنة المخصصة للفقراء من المستوصفات الصحية ( ثلاثة مراكز تابعة لوزارة الصحة ) بات يؤرق المرضى و الأطباء على حد سواء ، فجميع الأدوية مفقودة ، ولولا مساعدة بعض المحسنين للمرضى الفقراء في اقتنائها لفارق أغلبهم الحياة، علما أنهم يعانون أزمات اقتصادية واجتماعية خطيرة منذ إغلاق المعابر الحدودية مع مليلية .

وكشفت المصادر ذاته عن لائحة الأدوية الحيوية التي اختفت، في الآونة الأخيرة، ومنها أدوية القلب و الشرايين و السكري وضغط الدم ، إذ يضطر مئات المرضى إلى استجدائها، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن الخطير في الأمر أنه لا يوجد تاريخ معين ل”عودة الدواء” إلى المستوصفات إذ يجهل جميع الأطباء و المسؤولون أسباب عدم التزود بهذه الأدوية، رغم أنهم راسلوا المسؤولون الجهوريين للوزارة بالناظور.

وأوضح المصدر نفسه، أن المرضى كانوا يلجؤون في مثل هذه الحالة، قبل إغلاق المعبر الحدودي مع مليلية المحتلة ، إلى صيدليات المدينة المحتلة، أو الاستعانة بالمحسنين القاطنين بها للمساعدة، فيما تتكلف شبكات تهريب الأدوية بسد الخصاص في الأدوية، بترويج أنواع رديئة منها ، و تخزينها بكميات ضخمة، ثم توزيعها على محلات خاصة، رغم خطورتها، علما أن الحكومة التزمت ، أكثر من مرة، باحترام المسلك القانوني للأدوية.

ووصف المصدر ذاته، حالة بعض المرضى بالحرجة ، فيما آخرون اقتنوا أكفانهم استعدادا للموت ، في غياب أي دعم حكومي ، وفقدان الأمل في الحصول على دواء يقيهم مضاعفات المرض الخطيرة.

و تشهد عدة مدن اختفاء للأدوية بين الفينة و الأخرى، خاصة بالنسبة للأنسولين في المؤسسات التي تمنحه مجانا للفئات المعوزة ، بسبب مشاكل في التوريد ، في الوقت الذي تتداخل فيع عوامل أخرى لتجعل مرض السكري يزحف على عدة فئات، ويحول دون تطبيق الشعارات الحكومية بالحد منه و تقليل سرعة انتشاره، علما أن وزارة الصحة أشارت في أحد تقاريرها إلى إنها تقوم بتوفير الرعاية و الأدوية بالمجان لحوالي 823 ألف مريض، 60 بالمائة منهم يتوفرون على نظام المساعدة (رميد)، وأكثر من 350 ألف مصاب يعالجون بواسطة الأنسولين.

 

جريدة الصباح : خالد العطاوي. 12/01/2022.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: