السجن النافذ لرئيس الجماعة الحضرية ومقاول وموظف بتهم ثقيلة

6 يناير 2022 - 12:18 ص

أمنوس. ما

 

اسدلت غرفة الجنايات الاستئنافية المكلفة بالجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، زوال اليوم الأربعاء، الستار على القضية التي توبع فيها رئيس جماعة “تولال”، المنتمي لحزب العدالة والتنمية إلى جانب متهمين آخرين من أجل تهم خطيرة.

وراجعت الغرفة المذكورة، الأحكام الابتدائية، وقررت تأييد القرار المستأنف مع تعديله بخفض العقوبة السالبة للحرية إلى ثمانية أشهر حبسا نافذ لرئيس الجماعة المذكور. كما خفضت المحكمة العقوبة الحبسية إلى أربعة أشهر حبسا نافذا في حق باقي المتابعين ويتعلق الأمر بموظف ومقاول، مع إبقاء المقتضيات على حالتها وعلى المحكوم عليهم الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى.

وتوبع المتهمون بتهم تتعلق بـ”أخذ منفعة من مشروع يتولى إدارته وتبديد واختلاس أموال عامة، التزوير في محرر رسمي واستغلال النفوذ وأخذ منفعة من مشروع يتولى إدارته وتبديد و اختلاس أموال عامة، التزوير في محرر رسمي و استغلال النفوذ، المشاركة في تزوير في محررات رسمية والمشاركة في تبديد أموال عامة و جنحة صنع عن علم إقرار يتضمن وقائع غير صحيحة، المشاركة في تزوير محرر رسمي واستعماله والمشاركة في تبديد أموال عامة”.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: