وسط تعبئة غير مسبوقة للأعيان والمنعشين العقاريين بجانب الأطباء،الإعلان عن ميلاد مؤسسة أصدقاء القلب والشرايين بالناظور الدريوش

6 يناير 2022 - 9:19 م

أمنوس. ما  : من إعداد الزميلين الحسين أمزريني و عبد المنعم شوقي

التصوير بعدسة كل من الزميلين / وليد أطويلي وجواد بنهدي.

بعد أقل من أسبوع واحد يمر على نشرنا لتحقيق صحفي استقصائي من داخل مصلحة أمراض القلب والشرايين بالمستشفى الحسني بالناظور والذي توقفنا فيه عند المجهودات والتضحيات المبذولة من طرف الطاقم الطبي والتمريضي المشرف على ذات المصلحة ،ووسط تعبئة غير مسبوقة لمجموعة من الأعيان وعدد من المنعشين العقاريين البارزين والفاعلين الاقتصاديين وأطر بنكية والجمعويين إلى جانب مجموعة من الأطباء المتخصصين في أمراض القلب والشرايين ،تم مساء أمس الأربعاء 5 يناير وداخل قاعة للاجتماعات بالمستشفى الحسني بالناظور عقد جمع عام تأسيسي ل”مؤسسة أصدقاء القلب والشرايين للناظور الدريوش” والذي استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الجميع فضيلة الأستاذ الجليل وإمام وخطيب الجمعة بمسجد الفتح الفطواكي بالناظور الحاج نورالدين الصقلي.
وبعد كلمة اللجنة التحضيرية للترحيب بالحضور وبأهمية اللحظة ،قدم الدكتور نعيم الصقلي ورقة تقديمية حول الحدث البارز في الساحة الطبية بالناظور والمتمثل في تأسيس هذه المؤسسة التي ستعمل على تحقيق مجموعة من الأهداف المرسومة ومن طموحات ساكنة الإقليمين وخاصة المرضى وعائلاتهم.
الدكتور نعيم الصقلي ذكر الحضور بالرغبة الأكيدة عند جميع الأطر الطبية والتمريضية العاملة بمصلحة أمراض القلب والشرايين في تطوير بيئة العمل داخل المصلحة لتصبح نموذجا مشرفا على الصعيد الوطني خاصة وأن الظروف أصبحت سانحة لما تتوفر عليه هذه الأطر من خبرة كبيرة في علاج المصابين بأمراض القلب والشرايين وما تحققه من نتائج جد إيجابية تترجمه الأرقام القياسية في عمليات القسطرة التي تبرمج يوميا.
ومن ضمن الأهداف المسطرة من طرف مؤسسة أصدقاء القلب والشرايين ، أشار الدكتور نعيم الصقلي إلى استعداد المؤسسة للانخراط في تنظيم أنشطة متنوعة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للقلب ،وتنظيم قوافل طبية وحملات تحسيسية صحية لفائدة المرضى داخل وخارج أرض الوطن مع السهر على تقديم فحوصات مجانية من أجل الكشف المبكر عن عوامل الخطر على القلب والشرايين ،ثم التوجيه ومتابعة الحالات ، كما ستسهر المؤسسة الفتية على توفير الأدوية والمستلزمات الطبية لمرضى القلب والشرايين المعوزين حسب الإمكانيات المتاحة بالإضافة إلى تقديم المساعدة المادية والمعنوية للمرضى الذين يحتاجون لعمليات جراحية تخص القلب والشرايين مع نشر ثقافة التضامن والتكافل الاجتماعي بين عامة الناس وعقد شراكات للتعاون وتبادل الخبرات مع هيئات وجمعيات ذات الأهداف المماثلة أو المهتمة بالجانب الاجتماعي على الصعيدين الوطني والدولي.
الدكتور نعيم الصقلي قدم نماذج من أدوية تعتبر جد مهمة في علاج بعض الحالات الوافدة على المصلحة غير أنها تعتبر مفقودة ويمكن اقتناءها بدعم الجميع ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر – يضيف الدكتور نعيم – هناك دواء يخصص للجلطة الدماغية ويجب أن يقدم للمريض المصاب في زمن لا يتعدى ثلاث ساعات مما سيجنبه الشلل الذي كان مهددا به،وهناك دواء مخصص لدقات القلب يقوم برفعها مثلا من 15 دقة إلى 50 دقة وبعده سيتم الشروع في معالجة المريض …كما أن هناك بعض الأدوية يحرص الطاقم الطبي العمل بمصلحة أمراض القلب والشرايين على جعلها في خدمة ورهن إشارة المستفيدين من الرميد أما الميسورين فتسلم لهم الوصفات من أجل اقتناءها من الصيدليات .
وفي ختام كلمته التقديمية ، نوه الدكتور نعيم الصقلي بمجهودات ومبادرات مجموعة من المحسنين داعيا الجميع إلى مضاعفة الجهود لنكون جميعا في خدمة المريض وتقديم أجود الخدمات له.
وتتميما لما جاء في كلمة الدكتور نعيم ،أكد الدكتور مصطفى عزيوز بأن طموحات المؤسسة هي كبيرة جدا لتكون رهن إشارة المرضى المصابين بأمراض القلب والشرايين ،وأن هناك مشروع يراود المؤسسة ويتعلق بتحديث الطاقم التمريضي والإداري بالمصلحة موضحا أنه حاليا يتم الاستعانة بأطر تمريضية موجزة والتحقت بالعمل داخل المصلحة عن طريق الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات anapec وتؤدي عملها المنوط بها على أحسن وجه.

وبدوره أشاد الدكتور محمد الدريوش بالمجهودات التي تبذل على صعيد مصلحة أمراض القلب والشرايين وقدم مجموعة من المعطيات المعززة بالأرقام والتي تدل وبالملموس على هذه المجهودات التي تبذل بتعاون مع مجموعة من المحسنين، مبرزا أهمية حدث تأسيس مؤسسة أصدقاء القلب والشرايين بالناظور الدريوش.
السيد رئيس مجلس جماعة الدريوش وفي كلمة له بالمناسبة أثنى كثيرا على الطاقم الطبي والتمريضي المشرف على مصلحة أمراض القلب والشرايين وما يقدمونه من خدمات جليلة وإنسانية للمرضى ونسبة مهمة منهم ينتمون لعمالة الدريوش ،ولم يفت للسيد محمد البوكيلي تقديم الشكر والتقدير والاحترام إلى كل الكوادر الطبية والأطباء والممرضين والممرضات وكل الفرق اللوجستيكية المساندة والمساعدة لهم بالمستشفى الحسني وكل المراكز الصحية على ما أبانوا عنه ولا زالوا بخصوص مواجهة وباء وفيروس كورونا ، مقدرا تعاملهم وجهودهم مع المصابين بهذا الوباء الخبيث الذي أصبح يهدد البشرية في العالم ،وأضاف السيد رئيس جماعة الدريوش “نشكركم جميعا على سهركم وحرصكم وخوفكم على كل مريض ومريضة بهذا الوباء ولكم ترفع القبعة احتراما خاصة وأنتم معشر الأطباء والممرضين تقومون بخط الدفاع الأول عنا في حماية المواطن ومعالجة وتقديم العلاج الطبي اللازم لذلك ”
السيد محمد البوكيلي عبر عن دعمه اللامشروط لهذه المؤسسة التي نحن بصدد تأسيسها ولن نكون إلا في مقدمة الداعمين لها منوها بالحضور النوعي والمتميز لمجموعة من الأعيان والمنعشين العقاريين والأطر البنكية والفاعلين الاقتصاديين والجمعويين.
وبعد مناقشة مستفيضة لمشروع القانون الأساسي للمؤسسة وإبداء مجموعة من الملاحظات من طرف الحضور ، أجمع هذا الأخير على انتخاب الدكتور مصطفى عزيوز رئيسا لمؤسسة أصدقاء القلب والشرايين الناظور الدريوش مع إعطاءه الصلاحية لاختيار باقي أعضاء المجلس الإداري والذي سيتولى بدوره اختيار أعضاء المكتب التنفيذي للمؤسسة.

وبعد تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة انعقاد الجمع العام التأسيسي لمؤسسة أصدقاء القلب والشرايين ،تفضل الأستاذ والخطيب الجليل سيدي نورالدين الصقلي بالدعاء بالنصر والتمكين لأمير المؤمنين وبالصلاح والنجاح والتوفيق لكل المبادرات الخيرية والهادفة وبالشفاء العاجل لمرضانا وواسع الرحمات على موتانا .

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: