ديريكت : رؤساء جماعات الناظور ،، يخسرون ،، معركتهم الإعلامية

30 ديسمبر 2021 - 6:16 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

 

 

كثيرة هي الأحداث التي شهدتها جماعات الناظور الكبير ، في الأشهر الأخيرة ، أخرها حريق المركب التجاري المتواجد بجماعة الناظور ، و قلبها النابض ، تجاريا واقتصاديا .

 

 

في خضم الأحداث المتتالية و المهمة ، التي تستوجب تدخل رؤساء الجماعات لتوضيح ما يمكن توضيحه و شرح ما يمكن شرحه ، و تقديم برامج عمل قادرة على الحد من الوضعية الاجتماعية الصعبة التي آلت إليها ساكنة الاقليم بعد إغلاق المعابر الحدودية مع مليلية المحتلة ، لجأ رؤسائنا الى سياسة ،، النعامة ،، التي تدفن رأسها في الرمال غير مبالية بما يحدث في محيطها .

 

 

الرؤساء عندنا يغلقون عليهم مكاتبهم المكيفة ، و لو كان الأمر بيدهم لأغلقوا حتى مقرات جماعاتهم ، يغيب عنهم فن التواصل مع الساكنة ، و لا يملكون قدرات تدبير الازمات ، يخافون من التواصل مع الاعلام الحر ، و يقربون المتملقين ،، لحاسي الكابا ولا يتوفرون على الملائمة مع قانون الصحافة والنشر  ،، مقابل (…) .

 

 

من حق مواطني جماعات الناظور ، ان يعلموا ما يجري و يدور داخل جماعاتهم ، و ان يطلعوا عن ،، الحكامة الإدارية ،، التي تدار بها مصالحهم داخل الجماعات ، إن كانت هناك حكامة فعلا ، و على مدبري الشأن المحلي ان ينهضوا بالمرفق التواصلي ليس ضروري ان تكون جريدة ما او صحفي ما همزة وصل ، بل هناك آليات أخرى مثل مواقع الجماعات الرسمية و حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي .

 

 

الاعلام بالناظور عاش طفرة كبيرة ، و كان قريبا من جميع الاحداث التي شهدتها المنطقة و نقلها بكل حرفية و موضوعية بعيدا عن الرؤساء الذين فشلوا في ،، إمتحان ،، التواصل ، وهو ما يزيد من نقمة المواطن على المنتخب ، فهل سيستدركون الأمر ؟! .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: