الصغير : أملك مشروعا قادرا على إنقاذ مركز فرخانة

27 ديسمبر 2021 - 12:15 م

 

أمنوس . ما : بني انصار

 

 

أكد محمد الصغير ، النائب الثاني لرئيس جماعة بني انصار فرخانة ، أنه يملك مشروعا لإنقاذ مركز فرخانة من التخبط والأزمة التي تعاني منها ، و إعادة الرواج إليها شريطة تطبيق هذا المشروع على أرض الواقع.

 

 

و قال الصغير في تصريح خص به جريدة ،، أمنوس ،، أن ترشحه للانتخابات الماضية كان فقط بهدف المساعدة و المساهمة في إنقاذ فرخانة التي كانت تعرف باسم ،، دار المخزن ،، توجد فيها اقامة الملوك العلويين منذ عهد السلطان مولاي اسماعيل 1090 هـ الموافق 1679 م . قصبة فرخانة لها مكانتها الاستراتيجية . تبعد على الشريط الحدودي لباب مدينة مليلية المحتلة بحوالي 350 متر . اشتهر اسمها في منطقة الشمال الشرقي . اداريا سكان مدينة مليلية المحتلة ينتمون الى مركز فرخانة كما هو الشأن بالنسبة لمدينة سبتة المحتلة بمركز لفنيدق . ان الاهمال الذي طالها جعل الاندثار يأخذ منها مأخذا عظيما لدرجة أن سكان المنطقة لا يتكلمون عن آثارها ولا من كان يحكمها من الملوك العلويين ، بل أصبح هذا المركز الحدودي مأوى للمتشردين والمتعاطين للمخدرات أمام أعين السلطات المغربية و الاسبانية.

 

 

فرخانة تعيش أيامها الأخيرة وتشتكي الاهمال ، فهي معلمة يجب علينا جميعا التنسيق من أجل ململة جراحها وتكون صفحة مشرقة من صفحات الذاكرة التاريخية في منطة الريف.

 

 

في 3 يوليوز2009 : ـ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يترأس بمركز فرخانة (اقليم الناظور) مراسم التوقيع على خمس اتفاقيات للتأهيل الحضري لمدن زايو والدريوش وميضار وبن الطيب و فرخانة , بكلفة مالية إجمالية تقدر ب 850 مليون درهم.

 

 

وبموجب هذه الاتفاقيات سيتم، على الخصوص تخصيص مبلغ 120 مليون درهم لتأهيل مدينة زايو، و125 مليون درهم لمدينة دريوش، و125 مليون درهم لمدينة ميضار، و125 مليون درهم لمدينة بن الطيب، و320 مليون درهم لمركز فرخانة.

 

 

ويساهم في التركيبة المالية لهذه البرامج كل من وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية)، بمبلغ 240 مليون درهم، ووزارة الإسكان والتعمير والتنمية المجالية (بمبلغ 220 مليون درهم)، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الجهة الشرقية (بمبلغ 100 مليون درهم)، والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب ( بمبلغ 120 مليون درهم)، والجماعات المحلية المعنية ( بمبلغ 80 مليون درهم)، وصندوق التجهيز الجماعي (بمبلغ 55 مليون درهم ).

 

 

وأضاف ذات المتحدث ان مشروعه الذي سيعرضه على المجلس الجماعي يحتوي على عدة محاور خاصة في الشق المشار اليه أعلاه.

 

 

و في هذا الاطار قال الصغير ، ان إيجاد الحلول و إعادة كافة التجار الى محلاتهم التي تم هدمها يعتبر أولوية ملحة ، و سيساهم في امتصاص جزء من البطالة خاصة و أن ساكنة فرخانة أصبحت تعاني أكثر لارتباطها سابقا بالعمل داخل مليلية المحتلة.

 

 

و شدد النائب الثاني لرئيس جماعة بني انصار ، انه سيكون مدافعا قويا و شرسا على مصلحة المدينة عموما و فرخانة خصوصا ، و لم يفوت الصغير الفرصة دون التذكير بالعناية المولوية التي حظيت بها فرخانة من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، في زيارته الأخيرة لهذا المركز

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: