ذ عبد المنعم شوقي يكتب : أضغاط أحلام!!!

17 ديسمبر 2021 - 4:13 م

كتب: عبد المنعم شوقي

 

في مدينتنا أيها الأحبة نسمع يوميا عن مشاكل لا تعد ولا تحصى.. فهذه أسعار مرتفعة، وهذه أزبال منتشرة، و هذه مليلية مغلقة، وهذه تجارة راكدة، و زد عنها أمور جاليتنا وإداراتنا وسياستنا.

ولكن أن يضيف أحدهم على هذا المواطن هما زائدا لا يعنيه من قريب أو بعيد، فذاك والله أمر لا يخطر على بال.

نعم أيها الأحبة.. لقد صرنا نسمع كثيرا عن التشكي المستمر لمسؤول محلي بالناظور بخصوص عدم تعيينه ضمن عمال الأقاليم حتى بات يدافع عن نفسه أمام كل من استقبله أو التقى به زاعما بأنه يستحق بأن يكون عاملا مثل العديد من زملائه.

صراحة، لست أدري هل يعلم هذا المسؤول بأن مسألة تعيين العمال هي موكولة لصاحب الجلالة نصره الله بعد اقتراح من الحكومة؟ وهل يعلم أيضا أن هذه الأخيرة تعتمد في اختياراتها على تقارير دقيقة جدا تعدها وزارة الداخلية التي لا تترك شاذة ولا فاذة إلا ووقفت عندها خصوصا في عهد الوزير الحالي السيد عبد الوافي لفتيت!!..

فإن كان المسؤول المحلي يدرك ذلك جيدا، فما كان عليه أن يشغل المواطن البسيط بمسألة يعرف بلا شك بأنها تحسم على الصعيد المركزي بناء على مواصفات الكفاءة وحسن التواصل مع أبناء الشعب وغيرها.. فالمواطن والجمعوي والإعلامي لا يوزعون المناصب ولا يعينون عمال الأقاليم.. بل كل همهم هو محاولة كسب عيشهم ومحاولة المساهمة في بناء مستقبل أفضل لمدينتهم وبلدهم.
فلا داعي إذن أيها الأحبة للضحك على الذقون.. وليحاول كل مواطن من موقعه أن ينجز المسؤوليات المنوطة به دون الخوض في الأوهام والخرافات.. فالوطن يحتاجنا جميعا في كل الأمكنة..

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: