إطارات جمعوية ببني انصار تشكو ,, زارو ،، الى عامل الناظور و تؤكد أن مشاريع مارشيكا حبر على ورق

15 ديسمبر 2021 - 10:21 ص

 

أمنوس . ما : بني انصار

 

أكدت مجموعة من الاطارات الجمعوية النشيطة بحي سيدي موسى ببني انصار ، ان مشاريع وكالة مارشيكا تعرف ،، بلوكاجا ،، منذ تأسيسها سنة 2010 .

 

 

و أضافت ذات الاطارات أن كل مشاريع التهيئة و التنمية التي برمجت و وعدت بها الساكنة منذ إحداث الوكالة سنة 2010 ، لاتزال حبرا على ورق ، و تم عزل سكان المنطقة عن النموذج الاصلاحي حسب تعبير شكاية وجهت كل على حدة  الى عامل إقليم الناظور و الى  رئيس جماعة بني انصار ، بغية التدخل ، من طرف أربع جمعيات تنشط في حي سيدي موسى .

 

 

و أضاف الموقعون على الشكاية ( جمعية إخلاص للتنمية المستدامة . جمعية أمهات و أباء أولياء مدرسة سيدي موسى . جمعية اليد في اليد للأعمال الاجتماعية . جمعية البحيرة للتنمية الشاملة ) ان إخلال الوكالة بوعودها ، جعل الساكنة تعيش حالة نفسية يرثى لها ، و وضعية سوسيو اقتصادية جد مزرية .

 

و لهذه الاسباب و غيرها ، طالبت الجمعيات الأربعة ، تدخل كل من عامل إقليم الناظور و  رئيس جماعة بني انصار ،  العاجل لتدارس الوضعية الاجتماعية بالمنطقة و القيام بما يراه مناسبا واتخاذ الإجراءات العاجلة وفق برمجة زمنية محددة حتى لا تبقى الوعود حبيسة الرفوف ، حسب نص الشكاية الموجهة للرئيس و التي توصلت جريدة أمنوس بنسخة منها .

 

و شددت الفعاليات الجمعوية ، ان تصنيف حي سيدي موسى في المجال الترابي لوكالة مارشيكا تحول من نعمة الى نقمة ، على اعتبار أن أحياء بني انصار المتواجدة خارج نفوذ وكالة مارشيكا إستفادت من إعادة الهيكلة و مشاريع مهمة .

 

و كان المستشار الجماعي المنتمي لذات الحي ، فواز أعراب ، قد أشار في عدة تدخلات سواء في دورات المجلس أو مراسلاته للرئيس ، الى الحيف و الظلم الذي تعيشه ساكنة سيدي موسى .

 

و قال أعراب في تصريح خص به جريدة ،، أمنوس ،، ان السيل وصل الزبى ، و لم تعد الساكنة قادرة على الصبر أكثر ، خاصة و أن جميع وعود وكالة مارشيكا سراب يحسبه الضمآن ماء .

 

و أضاف ذات المتحدث ان مشاريع الوكالة شملت العديد من الأحياء في إقليم الناظور ، مع استثناء حي سيدي موسى مما يطرح أكثر من علامة استفهام .

 

و تجدر الإشارة أن المدير العام لوكالة تهيئة بحيرة مارشيكا سبق و أن وعد المجلس الحالي بعدة مشاريع في زيارته الأخيرة للجماعة غير أنه لم يحقق اي شئ مما وعد ، وهو ما جعله يفقد مصداقيته لدى الرأي العام المحلي .
و سبق للمدير العام لوكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا والرئيس المدير العام لمؤسسة مارتشيكا ميد، سعيد زارو، أن أدلى بتصريح إعلامي في الاسابيع الاخيرة ، وصف فيه عددا من النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي بأعداء وطنهم ومنطقتهم والسياحة بمدينتهم، وهو ما قوبل بموجة من الانتقادات ، خاصة لدى شريحة واسعة من الفعاليات المدنية والجمعوية الناشطة بمدينة الناظور والنواحي، والتي رأت في تصريحات زارو اتهاما خطيرا لها ومحاولة منه لتكميم الأفواه ومنعها من حقها في التعبير عن آرائها وملاحظاتها، خاصة فيما يتعلق بتدبير المشاريع التي تبنتها الوكالة لتهيئة بحيرة مارتشيكا بالناظور والمناطق المجاورة.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: