وفاة شاب عشريني في حادثة سير مأساوية

9 ديسمبر 2021 - 11:59 م

 

نور الدين حيمود

 

أدت حادثة سير خطيرة، وقعت مساء اليوم الخميس، الموافق ل 09 دجنبر الجاري، على مستوى الطريق الوطنية رقم 11، و بالضبط على مستوى الجماعة الثرابية المباركيين الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم برشيد، الرابطة بين برشيد والنواصر، إلى مصرع شاب عشريني كان على متن سيارته قاصدا مقر عمله بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء.

 

فبينما كانت السيارة التي تقل الضحية المفارق للحياة، تتجاوز تجاوزا معيبا بأحدى المنعرجات، داهمتها شاحنة في مشهد تراجيدي، لتقوم بدهسها دون أن يكلف سائق الشاحنة نفسه خفض السرعة، مواصلا مساره وكأن شيئا لم يحدث،

الحادثة المأساوية الأليمة، أسفرت عن مقتل الشاب البالغ من العمر 24 سنة على الفور، وفور علمها بالخبر انتقلت على وجه السرعة، مصالح الوقاية المدنية و السلطة المحلية و عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي برشيد، قصد القيام بالمتعين وفق كل اختصاص، حيث تم إنتشال جثة الهالك، ونقلها صوب مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي برشيد،

وتنفيذا لتعليمات وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية برشيد، وضعت مصالح الدرك الملكي سائق الشاحنة، رهن تدابير الحراسة النظرية، للاستماع إليه في محضر رسمي، حول أسباب وقوع الحادث المميت، و فتحت على ضوء هذه الواقعة العناصر الدركية نفسها بحثا دقيقا و معمقا لتحديد المسؤوليات.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: