ربورطاج : النتائج السلبية تلازم فريق فتح الناظور و المستوى الفني للفريق يطرح أكثر من علامة استفهام

15 نوفمبر 2021 - 5:31 م

 

رشيد الكزيري/ أمنوس.ما

 

يواصل فريق الفتح الرياضي الناظوري تحقيق النتائج السلبية في مباريات الموسم الكروي الحالي ، و عجزه على الخروج من دوامة النتائج الغير مرضية التي لازمته طيلة المباريات التي لعبها ، حيث لم يتمكن الفريق من تحقيق الفوز الا في مباراة واحدة من أصل 8.
وكان الفريق على موعد مع مباراته ضد النادي البلدي لورززات يوم أمس الأحد و كله عزيمة على تحقيق نتيجة إيجابية تمنح للاعبين متنفس جديد و ترفع من معنوياتهم إلا أن كتيبة الفتح الرياضي لم تستطع تحقيق المراد .
مع إنطلاق المباراة ظهر جيدا للمتابع أن الفريق يعاني من عقم تكتيكي واضح .
وتحمل وسط ميدان نادي الفتح الرياضي الناظوري عبئ هذه المباراة و تمكن غير ما مرة من إيصال كرات لمربع عمليات النادي البلدي لورزازات لكن كل الكرات كان مصيرها الفشل في ظل تواضع أداء المهاجم الصريح للفريق الذي ضيع أكثر من محاولة للتسجيل .
نفس الشيء انطبق على الجهة اليمنى للفريق حيث كانت نشيطة إلى حد ما و توصل الاعب رقم 10 الذي شغل في أغلب أطوار المباراة مكان المهاجم الأيمن للفريق لكن تمريراته في اتجاه المهاجمين كانت فاشلة في أغلبها ولم تصل كرات كثيرة لرضى ديوان و سليمان السقالي اللذان ظل معزولان طيلة فترات اللقاء.
في الجولة الثانية وبعد اجراء بعض التغييرات ارتفع مستوى الفتح شيئا ما لكن النتيجة لم تشهد أي تغيير أمام معضلة الفريق في غياب تام للاعب المهاجم الصريح الذي يمكنه تغيير النتيجة .
وفي غفلة من مدافعي النادي البلدي لورزازات ، تكفل اللمدافع الأيسر المتألق سيسي ووجه قديفة لا تصد نحو مرمى الضيوف لكن العارضة الأفقية عاندت سيسي لتستمر النتيجة الى غاية نهاية المباراة .
وبهذا التعادل السلبي تستمر أزمة النتائج التي وضعت الفتح في المركز 15 ما قبل الأخير و في رصيده 8 نقط حصلها من فوز و 4 تعادلات و 3 هزائم .
وحضر هذه المباراة رئيس المجلس البلدي السيد سليمان أزواغ الذي كان حريصا على تقديم الدعم المعنوي للاعبي الفتح الناظوري من أجل رفع معنوياتهم في المباريات القادمة للخروج من دوامة النتائج السلبية .
و استغلت بعض الجماهير التي كانت متواجدة فوق أسطح المنازل المجاورة للملعب تواجد رئيس المجلس البلدي حيث رددت شعارات تتضمن المطالبة باصلاح الملعب البلدي الذي لم يعد صالح لإجراء المباريات .
وتجاوبا مع الجماهير قام السيد سليمان أزواغ بزيارة لجميع مرافق الملعب بعد المباراة للوقوف على النواقص المهمة و المرافق التي يتوجب اصلاحها .
هذا و قامت مجموعة من جماهير الفتح الرياضي الناظوري بتحميل مسؤولية ما وصل اليه الفريق لرئيس الفريق مطالبة إياه بالرحيل و فتح المجال للطاقات الشابة من أجل إنقاذ الفريق من النتائج السلبية الناتجة على سوء التسيير حسب ما رددته جماهير الفريق .
وشهدت نهاية المباراة حدثا غريبا ، حيث قام بعض لاعبي النادي البلدي لورزازات بانتظار مدرب فريق فتح الناظور عند بوابة مستودع الملابس من أجل المطالبة بمبالغ مالية مهمة يدين لهم بها المدرب منذ سنوات خلت حين كانو ينتمون لفريق أخر و كان هو مدرب الفريق .
لكن مدرب الفتح الرياضي الناظوري إنتظر داخل أرضية الملعب و ظل ملازما لكرسي احتياط الفتح لوحده الى حين مغادرة لاعبي النادي البلدي لورزازات للبوابة .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: