إسبانيا تعلق آمالها على قمة المغرب لعودة الحياة إلى طبيعتها بسبتة ومليلية وفتح المعابر الحدودية

13 أكتوبر 2021 - 12:09 ص

 

متابعة

قالت تقارير إعلامية أن الحكومة الإسبانية تسعى من خلال القمة الثنائية المرتقب عقدها مع السلطات المغربية، إلى عودة  الوضع الطبيعي للمدينتين المحتلتين “سبتة” و”مليلية”.

ونقلت صحيفة “El Faro de Melilla” عن مصادر لها  بوزارة الخارجية الإسبانية، أن مدريد لا يمكنها الإعلان عن موعد إعادة فتح الحدود البرية بمعبر تراخال ومليلية، قبل عقد القمة المؤجلة مع المغرب.

وأشارت ذات الصحيفة إلى أن الحكومة الإسبانية تترقب عقد القمة المؤجلة قريبا، بعد تعيين الحكومة المغربية الجديدة برئاسة الرئيس عزيز أخنوش.

ولم يتم الكشف بعد  إن كانت مسألة فتح المعابر والحدود بين المغرب والثغرين المحتلين، ستكون ضمن جدول أعمال هذه القمة مع الحكومة المغربية.

تجدر الإشارة إلى أنه تم  تأجيل عقد القمة بين البلدين، في مناسبات عديدة ، آخرها في دجنبر 2020، لأسباب مرتبطة بالتوترات الدبلوماسية في العلاقة بين البلدين، آخرها استضافة إسبانيا، لإبراهيم غالي زعيم البوليساريو، وأزمة المهاجرين بسبتة المحتلة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الإسبانية قررت تمديد إغلاق حدود سبتة ومليلية حتى 31 أكتوبر الجاري.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: