خرجات بهلوانية لشيوخ إنتخابية بعد ان فقدوا الإمتيازات السياسية

30 سبتمبر 2021 - 9:31 ص

أمنوس. ما : عبد الحميد البويفروري

 

تتبعنا بعض الخرجات المحتشمة تعود لكهول سياسيين يقدمون من خلالها دروسا في الانتخابات الجماعية و الاقليمية والجهوية والبرلمانية  وكيفية تسيير الشأن العام و….. ناسين او متناسين انهم لم يقدموا أي قيمة مضافة حينما كانوا في مواقع القرار ، فمنهم من كان يمارس التعذيب النفسي على المواطنين ويأمرهم بخلع أحذيتهم للدخول إلى مكتب رئيس الجماعة حافيا و…. ، ومنهم من إختلطت عليه الألوان السياسية للوصول إلى مبتغاه مثله مثل من تشابه  عليهم البقر ورغم الترحال السياسي الثلاثي لم يستقر على أي قرار وانتهى به الحال إلى الأوت كما يقال في لغة كرة القدم.

لسنا بحاجة  لدروس هؤلاء بقدر ماهم محتاجين إلى دروس إضافية في المبادئ والأخلاق  السياسية والتكفير عن ماضيهم السياسي الذي لم يجلب للمدينة والإقليم أي شيئ يذكر .

لسنا هنا بصدد الدفاع عن أي طرف بقدر ما نستحضر التاريخ لأن التاريخ لا يمكن تغييره بمصطلحات أكاديمية ولا بتغريدات غوغائية فهو إما شاهد لك أو عليك.

فبفضل التكنولوجيا المتقدمة وبفضل مختلف مواقع التواصل الإجتماعي و الإخبارية أصبح الكل يعي ماله وما عليه وما انتخابات ثامن  من شتنبر 2021 لخير دليل على ذلك.

فزمان المزايدات قد ولى بلا رجعة ومرحبا بكل افكار وتصورات تساير  الجيل الجديد الذي لا يؤمن إلا بالملموس وما عاد ذلك يبقى سوى حكاية “حنا ثمزا “أو ما شابه ذلك من الحكايات التي كنا نشتاق إليها كلما كنا نريد الخلود إلى النوم.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: