الوطنية

2:04

طقس الأربعاء

وزارة الأوقاف تسمح بأداء صلاة العشاء في المساجد وتقرر فتح الكتاتيب القرآنية

22 سبتمبر 2021 - 2:12 م

عادل الكرموسي

 

كشفت مصادر مطلعة أن المراقبين الدينيين، العاملين في أغلب المساجد، بدؤوا يتلقون تعليمات من مندوبيات الشؤون الإسلامية، تحثهم على فتح المساجد.

 

وأوضحت ذات المصادر  أن مراقبي المساجد في جهة الدارالبيضاء-سطات تلقوا أوامر من مندوبي الأوقاف، بفتح بيوت الله، ابتداء من اليوم الأربعاء، لصلاة العشاء.

ويأتي قرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإعادة فتح المساجد في وجه المصلين لصلاة العشاء، في أعقاب تحسن الوضع الوبائي المرتبط بجائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والذي يظهر بأن الموجة الحالية المتعلقة بمتحور “دلتا”، تسير بمنحى تنازلي، منذ خمسة أسابيع.

وتشير ذات إلى أن وزارة أحمد التوفيق، وبالتزامن مع تحسن الحالة الوبائية بالمغرب، شرعت منذ مدة في تكليف لجان وطنية، وجهوية، ومحلية، للقيام بزيارات إلى الكتاتيب القرآنية، المخصصة لتحفيظ القرآن الكريم، تمهيدا لإعادة فتحها في مطلع الشهر المقبل.
وتحرص هذه اللجان على الوقوف على مدى توفر هذه الكتاتيب القرآنية على المواصفات، التي تسمح بإعادة فتحها، وفي مقدمتها مساحة الكتاب القرآني.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد سارعت، منذ شهر، وعلى بعد ساعات من دخول الإجراءات الاحترازية المشددة حيز التنفيذ، التي أعلنت عنها حكومة العثماني في وقت سابق، للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، – سارعت – بإخبار القيمين الدينيين برفع أذان صلاة العشاء فقط دون إقامة الصلاة.

وهو القرار الذي عمد مندوبو وزارة الأوقاف في تراب المملكة ساعتها إلى إبلاغه إلى الأئمة، والمؤذنين عبر مراقبي المساجد، التابعين للمجالس العلمية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: