شباب مغاربة باحثون عن اللجوء يسقطون ضحايا عمليات نصب في سبتة المحتلة

16 سبتمبر 2021 - 11:48 م

 

أمنوس . متابعة

 

 

وقع شبان مغاربة يتواجدون بصورة غير شرعية في مدينة سبتة المحتلة، ضحايا لعمليات احتيال، بعدما تم إيهامهم بحصولهم على حق الجوء مقابل مبالغ مالية.

ونقلت صحيفة “فارو دي سوتا” التي تبث من المدينة المحتلة، عن شابين وقعا ضحتي عملية نصب موضحين ، حيث تحدثا عن محتالين  “يطلبون نسخ الوثائق، لكنهم في الواقع يعيدون بيعها إلى مغاربة آخرين من خلال تعديل البيانات”، مشيرا إلى أن مبلغالبيع يتراوح بين 2000 و 3000 يورو.

وبحسب المصدر نفسه، فإن عملية التزوير هذه تضر بالأشخاص الذين تقدموا بطلبات اللجوء، حيث لا يسمح للمستفيدين الشرعيين الذين تم قبول ملفاتهم للمعالجة، السفر إلى شبه الجزيرة الإيبيرية لأن “آخرين قاموا بذلك باستخدام مستنداتهم المزورة”.

وحكى الشابين أنهما تعرضا للاحتيال من طرف “بعض ساكنة سبتة بعدما كانا في الميناء، وعرضوا عليهم شراء تذكرة الباخرة لهم للذهاب إلى شبه الجزيرة الإيبيرية، وهو ما دفعهما إلى إعطاءهم الوثائق الشخصية لهم من أجل نسخها، لكن تبين في الأخير أنه تم إعطاء بياناتهم لأشخاص آخرين غادروا بالفعل إلى المنطقة المذكورة. والأسوأ من ذلك وجهت السلطات الإسبانية للشابين المغربيين تهمة تزوير الوثائق.

وفي الوقت إذا وافق فيه اثنان من الضحايا على الإدلاء بشهادتهم “هناك آخرون، لا يجرؤون حتى على التنديد بما حصل لهم، وذلك نتيجة خوفهم” حسب المصدر نفسه.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: