حقيقة إجبارية تلقيح التلاميذ البالغين بين 12 و17 سنة

27 أغسطس 2021 - 5:07 م

أمنوس. ما

كشفت مصادر مطلعة أن السلطات المغربية حسمت في موضوع تلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة، إذ تتجه إلى تطعيم هذه الفئة بلقاحين معتمدين، هما “سينوفارم” و”فايزر”، مشددة على أن “اللقاح اختياري بالنسبة للأطفال وليس إجباريا”.

وأوضحت المصادر ذاتها أن اجتماعا عقد أمس جمع وزير الصحة، خالد آيت طالب، ووزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني، سعيد أمزازي، وممثل عن وزارة الداخلية، وآخر عن رئيس الحكومة، وأعضاء من اللجنة العلمية للتلقيح واللجنة العلمية لتتبع فيروس “كورونا”، مبرزة أنه “تم الاتفاق على ضرورة تلقيح الأطفال في أقرب وقت ممكن”.

وخلص الاجتماع الذي عقد أمس إلى فعالية لقاحي “سينوفارم” و”فايزر” في تطعيم الأطفال، حيث تم الاتفاق على تلقيح التلاميذ من أجل الحفاظ على صحتهم وصحة محيطهم الاجتماعي،حيث تم الاتفاق على إعطاء جرعات ” سينوفارم” و” فايزر” للأطفال بعد التأكد من نجاعتهما.

وشددت المصادر ذاتها على أن أولياء التلاميذ هم الذين سيختارون نوعية اللقاح الذي سيقدم لأطفالهم، وسيرافقونهم إلى المراكز المخصصة للتلقيح”، مبرزة أن “الأطفال تحت وصاية آبائهم، وهم الذين سيقررون نوعية اللقاح.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: