ديريكت : حصيلة مجلس جماعة بني انصار و ضرورة التفاعل

20 أغسطس 2021 - 9:01 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة …

 

 

في خطوة تاريخية و هي الأولى من نوعها ، قدم رئيس جماعة بني انصار ، السيد حليم فوطاط ، في نهاية الأسبوع الماضي  ، حصيلة مجلسه 2015/2021 .

 

 

و قبل الغوص في الحصيلة التي قدمها فوطاط ،  باسم أعضاء المجلس ال 35 أغلبية و معارضة ،  كما أكد ذلك ، لابد في البداية من الإشادة بهذه السنة الحسنة ، التي نتمنى ان يسير عليها باقي رؤساء جماعات الاقليم ،  و كذا الرؤساء القادمين .

 

 

كما لا تفوتني الفرصة ، للتأكيد على ضرورة أن يسير باقي نوابه و المفوض لهم بعض القطاعات  بجماعة بني انصار على نهجه ، و ان يعقدوا ندوات صحفية ، لتقديم حصيلة عملهم طيلة فترة انتدابهم للساكنة و بالتفصيل .

 

عودة إلى حصيلة مجلس جماعة بني انصار ، و التي قال عنها الرئيس فوطاط انها كانت إيجابية جدا و انه فخور بها حسب ما صرح به في الندوة الصحفية ، و هذا تقييم يحسب للرئيس لانه اقتنع ما قدم .

 

 

قد نتفق جميعا ان جماعة بني انصار ، عرفت في السنوات الست الأخيرة مجموعة من المشاريع الاجتماعية و الثقافية و الرياضية الكبرى ، وهي مشاريع ،، الدولة ،، كما يقول الشارع ببني انصار ، وهذا ما أوصلته للسيد الرئيس مباشرة في الندوة الصحفية ، و لكن جواب فوطاط حمل ايضا في طياته الكثير من الحقيقة التي يجب أن نعترف بها و نقر بمجهوداته التي هي من صميم عمله  واختصاصاته ولكن لابد ان نقول للمجتهد المثابر أحسنت حتى لا نبقى في طابور الناقدين الناقمين فقط .

 

منذ سنوات خلت و اتذكر هذا جيدا ، تلقيت رفقة صديق اتصالا هاتفيا من الإطار الصحي داخل مستشفى الحسني بالناظور آنذاك الدكتور محمد بولعيون ، وهو يستغيث و يدق ناقوس الخطر و يخبرنا بكل حسرة و مرارة أن ميزانية المركز الصحي ببني انصار ستقوم وزارة الصحة بتحويلها إلى وجهة اخرى ما لم يستدرك الأمر من طرف مجلس جماعة بني انصار و الاسراع في توفير العقار و على هذا الاساس كتبت مقالات في حينها تنبه إلى هذا الخطر و لحسن الحظ ان الانتخابات كانت على الابواب فجاء انتخاب فوطاط و مكتبه و انقذ هذا المركز الصحي من التحويل بعد أن استطاع توفير العقار و هذه شهادة للتاريخ لا ينكرها الى جاحد .

 

 

في الوقت الذي نعترف للمجلس الحالي بمجهوداته و عمله ، نؤكد ايضا انه كانت هناك نواقص كثيرة لأن الكمال لله عز و جل ، وهذا ما يجب على المجلس القادم العمل عليه .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: