ارتفاع تكلفة دفن موتى كورونا يثير غضب المواطنين

17 أغسطس 2021 - 3:48 م

محمد اسليم

 

باتت تكلفة دفن موتى كورونا تثير الكثير من الجدل، فمراكش مثلا قد تتجاوز تكلفة القبر وحدها 1200 درهم، دون أن ننسى كلفة سيارة نقل الموتى والتي تتجاوز 300 درهم، مبلغ يطلب من أسرة مكلومة، وربما فقيرة جدا دفعه تحت أنظار جهات منتخبة ومسؤولة.

بمقبرة “الإمام السهيلي” بمدينة مراكش، خرجت جهات وصفت نفسها بالمسؤولة بتصريح صحفي، موضحة أن الأسعار تختلف من جثمان لآخر، حيث أكدت أن الثمن عموما يتراوح بين 400 و 600 درهم على أكثر تقدير، تشمل تكاليف القبر وحفره وتجهيزه، وكلنا قد نظن أن هناك خدمات من نوع خاص يستفيد منها “المرحوم” علما أن الأمر لا يتجاوز الحفر ووضع بضع “بلاكات” إسمنتية على القبر ثم رش سطلين أو ثلاث من الماء فوقه، الا أن الامر يختلف فقط حينما يتعلق الأمر بدفن جثمان داخل صندوق، وهي الحالة التي صارت مألوفة في زمن كورونا مؤخرا، ما يتطلب دفع مبلغ قد يصل الى 1200 درهم للقبر يؤكد ذات المصدر، علما أن استغلال المقبرة المذكورة يتم بشكل غير مفهوم ومن طرف جهات تحسب نفسها “نافذة”.

وضع لا يقتصر على مقبرة “الإمام السهيلي” التابعة لجماعة المشور القصبة، وإنما يمتد لمقابر أخرى كمقبرة دوار العسكر القديم، والتي أكد فاعلون مدنيون بالمنطقة لأخبارنا أن أسعار بورصة القبور تجاوزت 1200 درهم من قبل زمن “كوفيد” حتى.

كلنا يعلم الوضع الإقتصادي المتأزم الذي تعيشه الأسر المغربية والمراكشية خصوصا، خصوصا في ظل تراجع الأنشطة السياحية، بل وركودها، ما يستلزم “الرأفة” بهؤلاء والذين يرفعون شعارات “السْلّْك” و”عدي” و”قضي”، وبالمقابل بات على السلطات المحلية والمنتخبة مراعاة الوضعية، بل واستثمارها لإصلاح ما يمكن إصلاحه.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: