200 هكتار من المناطق الغابوية تتحول إلى رماد وموجة من الحر والرياح يصعبان جهود الإطفاء

15 أغسطس 2021 - 8:52 م

أمنوس. ما

 

تتواصل في شفشاون محاولات إخماد الحرائق التي اشتغعت بعدد من غابات الإقليم، وهي المهمة التي صارت أكثر صعوبة اليوم نظرا للطقس الحار الذي تعرفه المنطقة إسوة بباقي مناطق المملكة.

وفي لرشيد العنزي، المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بشفشاون، أكد  أن جهود الإطفاء متواصلة عبر شاحنات وصهاريج الإطفاء، مسنودة بأربع طائرات من نوع “كنادير”، للسيطرة على النيران التي تنتشر بسرعة، مستفيدة من ارتفاع درجات الحرارة والرياح القوية التي تعرفها المنطقة.

وسجل العنزي، وجود 3 بؤر للحرائق الآن مشيرا إلى أن الوضع على الميدان يتقلب بين لحظة وأخرى بسبب الظروف الجوية، مؤكدا أن حصرا أوليا للخسائر التي سببتها النيران يظهر احتراق ما يقارب 200 هكتار من المناطق الغابوية.

وتتواصل جهود مختلف السلطات المحلية من وقاية مدنية، ودرك ملكي، ومصالح مديرية المياه والغابات، لإخماد الحرائق، التي طالت مناطق غابوية شاسعة منها غابة “جبل سكنى” بجماعة الترابية “الدرارة” بإقليم شفشاون.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: