في رثاء الراحلة الحاجة فاطنة دعنونة

3 أغسطس 2021 - 12:26 ص

 

لقد رحلت الفقيدة المسماة قبل حياتها الأستاذة الحاجة دعنونة إلى دار البقاء.
والمرحومة كانت قيد حياتها حريصة على مصلحة النساء ونفعهن وتثقيفهن وكان لها مشاريع خيرية لصالح الفئات الهشة صهرت قيد حيتها على إدارتها.
المرحومة زارت بلدان كثيرة في أوروبا وسمعت من المغاربة المقيمين على شؤون الجمعيات وساعدتهم بأفكارها وحرصت على منحهم رؤى تخدم المغاربة وَوَصَّلَتْ همومهم إلى السلطة العليا في المغرب إذ كانت مقربة منها بوصفها كانت منخرطة في لجنة نساء المغرب…

أنا المسمى عبد الرحمان زوزاو النشيط في الميدان الجمعوي ومؤسس مسجد عمر بفرانكفورت سابقا قد باحثنا بمعية نشطاء في الميدان الجمعوي مع الفقيدة في شأن المغاربة في ألمانيا وهمومهم وكنا ننسق معها قيد حياتها رحمها الله.

برحيل الفقيدة يكون إقليم الناظور خصوصا والمغرب عموما قد فقدا إمرأة كرجل بمعنى الرجولة إذ كانت حريصة على خدمة المواطنات المغربيات و المصلحة العامة للوطن.

وداعا لكي أيتها الأم الحنونة والمناضلة الغيورة فإن رحلت الفقيدة من الدنيا فإنها لم ترحل من القلوب والعقول وستبقى حية في وجدان من عرفها وفي سجل التاريخ.

رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح الجنان وألهم ذويها وجميع محبيها جميل الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

محبكم عبد الرحمان زوزاو.
ناشط جمعوي

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: