ديريكت : أحداث مكناس و ضرورة الالتفاف حول مشروع رياضي إقليمي

19 يوليو 2021 - 9:24 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة …

 

 

لم يتحقق حلم صعود فتح الناظور القدم ، الى البطولة الاحترافية القسم الثاني ، بعد أن اكتفى بالتعادل خارج ميدانه و وفوز مطارده شباب المسيرة بمكناس .

 

رغم كل الاحداث و الأقاويل التي رافقت نهاية مقابلة مكناس و التي حملت عدة تساؤلات تحتاج الى أجوبة شافية خاصة في جانب النزاهة و اللعب النظيف ، فإن السؤال الأبرز لماذا لم يحقق الفتح الناظوري الصعود ؟ وهل خسران البطاقة الثانية كانت في مقابلة مكناس أمر في مقابلة الفتح التي تعادل فيها عوض ان يحقق الفوز و ينهي كل شئ !؟ .

 

الفتح الناظوري خسر بطاقة الصعود في مقابلات عديدة لم يستطع الفوز بها داخل ميدانه كانت كفيلة بحسم الصعود دون انتظار اي كان .

 

و ماذا بعد ؟ نعم لم يتحقق الصعود هل يعني هذا ان لا نكرر المحاولة ؟ الا يعتبر ما وقع في مكناس بالضبط حافزا قويا لبناء فريق قوي من الان قادر على تحقيق الصعود ؟! ألم يحن الوقت بأن تلتف جميع المكونات الرياضية و الاقتصادية و السياسية لرسم خريطة طريق رياضية قادرة على تحقيق الاقلاع الرياضي بالاقليم ؟! .

 

التنمية رياضية دون توفر بنية تحتية قوية ، من ملاعب تتوفر فيها على الاقل ابسط شروط الممارسة حتى تكون قادرة على احتضان المواهب الناظورية و صقلها من أجل حمل المشعل و المساهمة في تحقيق النجاحات بالمادة الخامة المحلية .

 

الصورة : حالة الملعب البلدي بالناظور قبل إصلاحه!!

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: