والد الفتاة التي أدينت بسبب نشر سورة محرفة من القرآن الكريم يقدم تفاصيل جديدة حول الواقعة

1 يوليو 2021 - 12:35 ص

العربي المرضي

 

 

خرج والد الفتاة الشابة التي أدينت يوم امس بالحبس النافذ، بسبب نشرها لسورة محرفة من القرآن الكريم، (خرج) عن صمته مقدما روايته للواقعة التي هزت الرأي العام.

المعني بالأمر أكد في البداية أن ابنته لم تكن تدرك معنى ما قامت بنشره، لأنها لا تتقن اللغة العربية بشكل جيد، حسب تعبيره.

وأضاف الأب في تصريح صحافي، أن نشر ما يعرف ب”سورة الويسكي”، تم سنة 2019، إذ أن ابنته التي تعيش بإيطاليا كانت بالكاد قد أكملت 21 سنة، مشددا أن ذلك المنشور كان بغرض المزاح لا أقل ولا أكثر.

وعن حالة ابنته المتواجة حاليا بالسحن، قال المتحدث أن نفسيتها جد مدمرة، معتبرا أن الحكم كان قاسيا وقضى على مستقبلها، ومعلنا عن لجوئهم للاستئناف.

وكانت المحكمة الابتدائية بمراكش قد قضت في حق المتهمة، ذات 23 سنة والمقيمة بالديار الإيطالية، بـ 3 سنوات حبسا نافذة، مع أداء غرامة مالية قدرها 50 ألف درهم، بعدما اعتبرت تهمة “الإساءة إلى الدين الإسلامي عبر منشورات وتوزيعها وبتها للعموم عبر الوسائل الإلكترونية والسمعية والبصرية التي تحقق شرط العلنية” ثابتة في حقها.

تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2019، عندما قامت المعنية بالأمر بنشر ما أسمته “سورة الويسكي”على حسابها الفايسبوكي، محرفة سورة الكوثر، قبل أن تغادر المغرب عائدة إلى إيطاليا، وهو ما دفع السلطات المغربية إلى إصدار مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حقها.

ومباشرة بعد عودتها إلى المغرب في 20 من يونيو الجاري، جرى اعتقالها من طرف رجال أمن المطار، لتحال على المحاكمة .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: