ديريكت : مفارقة غريبة الناظور تحتل الرتبة الأولى في نسبة الناجحين في البكالوريا و أيضا العاطلين !

21 يونيو 2021 - 9:01 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة..

 

 

حقق تلامذة الناظور ، الرتبة الأولى على الصعيد الجهوي ، في الامتحانات الإشهادية بكالوريا للموسم الدراسي 2020/2021 ، و هذا نتاج مجهود مشترك بين الأطر التربوية و الإدارية و التلميذ و والديهم .

 

 

شئ مفرح جدا ان تحصل مديرية التعليم على الرتبة الأولى جهويا بنسبة تفوق 90٪ ، تاركة باقي الاقاليم خلفها خاصة تلامذة وجدة الذين ينافسون الناظور دائما على المراتب الأولى .

 

 

تفوق تلامذة الناظور ليس بجديد ، ففي السنوات الأخيرة تربعوا دائما على الرتبة الأولى ، وهذا ما يجعل الجميع فرحين و مسرورين بهذه النتائج التي تخفي للأسف غابة من المشاكل و السلبيات ، كيف ذلك ؟ !! .

 

 

إن هذا النجاح المبهر في الامتحانات الإشهادية للبكالوريا لا ينعكس إيجابا على سوق الشغل ، الذي يحتاج الى كفاءات و قدرات تكتسب ما بعد الباك ، من المؤسسات و المعاهد العليا التي لا أثر لها بالاقليم و القليل من الناظوريين و الناظوريات ينجحون في الولوج إليها أما الأغلبية فتلجا الى جامعة المتعددة التخصصات بسلوان و قليل منهم يحصلون على الإجازة و الباقي يغادرون دون ضجيج .

 

الناظور اليوم في حاجة إلى مؤسسات تعليمية و معاهد ذات تخصصات ،، مهنية ،، تستجيب الى ما يطلبه ،، سوق الشغل ،، المحلي ، خاصة و أن الاقليم يعرف استثمارات كبرى من قبل وكالة مارشيكا و ايضا ميناء غرب المتوسط بإعزانن .

 

و على عكس الناظور فوجدة مثلا تتوفر على هذه المعاهد العليا مما يجعل تلامذتها يواصلون التحصيل العلمي ،، عن قرب ،، مستغلين جميع الظروف ، و بالتالي يحصلون على الشواهد التي تفتح لهم آفاقا كبيرة .

 

 

و عليه يجب التفكير و الضغط بقوة من أجل افتتاح هذه المعاهد بالناظور ايضا حتى تكون هناك تكافؤ للفرص بين جميع تلامذة الجهة الشرقية ، اما الفرح كثيرا بشهادة الباكلوريا و الاغترار بها فهذا يشبه الحلم الجميل الذي ينتهي بمجرد الاستيقاظ من النوم .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: