ندوة وطنية بكلية سلوان حول التنمية و النوع

16 يونيو 2021 - 5:12 ص

 

أمنوس . ما : سفيان الوليد . غزلان العزوزي

 

تفعيلا لأنشطته العلمية نظم ماستر اللغات والثقافات المغربية والإيكولوجيا بالكلية متعددة التخصصات بالناظور، ندوة علمية دولية بشراكة مع مختبر المجتمع والخطاب، وتكامل المعارف، وبتعاون مع جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية بالناظور حول ” التنمية والنوع “، يوم الجمعة 11 يونيو الجاري، والتي شاركت في إغنائها مجموعة من الأسماء الوازنة لأساتذة و باحثين أكاديميين ذاع صيتهم داخل الوطن وخارجه، وبحضور نوعي ومتميز للفعاليات العلمية والمدنية والإعلامية، والطلبة الباحثين في سلكي الماستر والدكتوراه.

برنامج الندوة انفتح على مقاربات تحليلية ونقدية بتناول مداخلاته لمواضيع أثرت النقاش الفكري حول قضايا تنمية حقيقية، مستدامة ومنتجة، تسعى إلى القضاء على الجهل والأمية وإلى ترسيخ مبدأ المشاركة الواسعة في مسيرة التغيير الإيجابي والمسير قدما بمجتمعنا عبر تعايش الرجل و المرأة كشريكين أساسيين متفاعلين، تحقيقا لغد أفضل ووطن أرحب يتسع للجميع.

برنامج الندوة افتتح بكلمة لعميد الكلية، الدكتور علي ازديموسى، الذي أثنى على المبادرة العلمية التي ترنو إلى التأطير الأكاديمي للباحثين في المجال، وإلى الإشعاع الفكري والإنفتاح على المحيط.

تلتها كلمة منسق ماستر اللغات والثقافات المغربية والإيكولوجيا، ومؤطر الندوة العلمية، الدكتور موكن شيكار، والذي رحب بجميع الفعاليات المشاركة والمساهمة في إنجاح الندوة، كما نوه بإسهامات المرأة المغربية في مجالات متعددة، وخاصة مغربيات العالم اللواتي حققن إنجازات باهرة على المستوى الثقافي والاجتماعي والسياسي بتحديهن لكل الإكراهات.

كما ألقى مدير مختبر المجتمع و الخطاب و تكامل المعارف، الأستاذ فريد لمريني الوهابي، في ميدان تخصصه، تلتها كلمة رئيس جمعية ثسغناس للثقافة و التنمية بالناظور، الأستاذ عبد السلام أمختاري.

جدير بالذكر، أن أشغال الندوة عرفت ثلاث جلسات علمية سيرها كل من الأستاذين مومن شيكار والدكتورة سميرة الرايس، والتي ساهم في محاورها كل الحضور.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

%d مدونون معجبون بهذه: