عبد الحق حسيني يكتب وصايا متقاعد: “الحلقة 16” ليس هناك سن للتعلم

22 أبريل 2021 - 5:07 م

أمنوس. ما _ عبد الحق حسيني

 

عندما نتحدث عن سن التعلم،يتبادر لأذهاننا أن التعلم يقتصر على سن معين بين الطفولة و الشباب و يستثنى منه المتقدمون في السن.
غير اننا إذا تجولنا عبر أنحاء العالم فإننا نجد أن عددا كبيراً من المسنين إما عادوا للتعلم من جديد او لم يتوقفوا عنه.
لذلك فإن من بين النصائح المهمة التي اوجهها للمتقاعدين ذكورا و إناثا أن يتابعوا دراساتهم في مختلف المجالات أو تعلمهم لمهارات جديدة لما في ذلك من برمجة أدمغتهم و البقاء على اتصال بالمجال المعرفي و أن يتجاوزوا الصورة النمطية التي تضع المتقاعد في زاوية النسيان و أن التعلم له سن معينة.
و قد يسعد الطلاب في الجامعات عندما يرون شخصاً مسنا يتابع دراسته الجامعية فيعطيهم ذلك حافزا و تشجيعا للاصرار على التعلم.
هنا تحضرني مستملحة عن التعلم،عندما سأل أحد المكلفين سيدة مسنة في إطار عملية الإحصاء عن عدد اللغات التي تتكلمها ، فأجابته أنها تتكلم اللغة العربية و الأمازيغية و المكسية، مما أثار استغرابه و طالبها باعطائه جملة ميكسية،فاجابته بعد لحظة تفكير: لقد جئت متأخرا يا رودريغو، و هي جملة من مسلسل ميكسيكي بعنوان: غوادالوبي….

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: