فتح الناظور يصارع على واجهتين البطولة و ،، المسؤولين ،،

22 أبريل 2021 - 12:44 م

 

أمنوس . ما : رشيد الكزيري

 

يقود فريق الفتح الرياضي الناضوري طفرة رياضية بمنطقة الريف هذا الموسم 2020/2021 ، بتوقيعه على نتائج جد إيجابية في بطولة القسم الوطني الممتاز هواة مكنته من احتلال المركز الثاني في الترتيب وفي رصيده 32 نقطة ، على بعد أربع نقط عن المتصدر الإتحاد الإسلامي الوجدي صاحب 36 نقطة .
و لعب فريق الفتح الرياضي الناضوري 17 مباراة ، حقق الفوز في 8 مباريات كان اخرها نهاية الاسبوع الماضي على حساب شباب الريف الحسيمي بحصة 2-1 في ديربي الريف الذي جمع الفريقين على أرضية الملعب البلدي لمدينة الناظور .


وقبل ذلك كان ممثل كرة القدم الناضورية قد فاز في مباراة حاسمة و قوية جمعته بنادي ينافس بقوة على إحدى بطاقتي الصعود هذا الموسم ، وهو فريق العاصمة الإسماعلية النادي المكناسي على أرضية الملعب البلدي لمدينة الناضور بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد . كما حقق الفريق 5 تعادلات وثلاثة هزائم ، اخرها كان داخل الميدان قبل فترة التوقف ضد فريق أولمبيك اليوسفية بهدف دون رد.
وسجل هجوم الفريق 15 هدف ، فيما كان دفاعه هو الاقوى في مرحلة الذهاب ، حيث دخلت مرماه 9 أهداف .
لكن النتائج الإيجابية التي يبصم عليها الفريق في الموسم الحالي تقابلها أزمة مادية خانقة يعاني منها ممثل مدينة الناضور في قسم الهواة ، نظرا لغياب الدعم المادي من المجالس المنتخبة و المؤسسات الإقتصادية العمومية و الخاصة وغياب محتضن للفريق .

وفي نهاية الاسبوع قبل الماضي كان فريق فتح الناظور سيرحل نحو مدينة الداخلة لملاقاة فريقها المحلي المولدية ، برسم الدورة 17 من بطولة الهواة في قسمها الممتاز ،ونظرا لطول المسافة بين مدينتي الناضور و الداخلة يحتاج الفريق إلى رحلة جوية نحو الجنوب المغربي ، ونظرا للتكلفة الكبيرة للرحلة ، وضعف ميزانية الفريق أو الأصح إنعدامها ، لجأ الفريق إلى محبيه عبر نداءات و برامج مباشرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي من أجل توفير مبلغ الرحلة الشاقة نحو مدينة الداخلة ، لتفادي إعتذار قد يضر بمسيرة الفريق المميزة هذا الموسم ، ومن حسن حظ الفريق أن عصبة الهواة أجلت المباراة في أخر لحظة بسبب الظروف التي تعيشها مدينة الداخلة جراء تسجيل عدة حالات من فيروس كورونا .
ورغم النداءات المتكررة التي يوجهها المكتب المسير للفريق و جماهيره إلى المجالس المنتخبة ، و عامل صاحب الجلالة على إقليم الناضور من أجل تخصيص دعم مادي للفريق يمكنه من مواصلة السير نحو الهدف المنشود ألا وهو الصعود إلى البطولة المغربية الإحترافية 2 ، إلا أن النداءات لم تجد أذان صاغية لتستمر المعانات ، ويستمر الفريق وحيدا في صراعه من أجل تحقيق حلم الجماهير الريفية المتعطشة إلا رؤية فريقها في قسم الأضواء بعد سنوات عجاف عاشتها كرة القدم بالمنطقة .

ويرحل الفتح الرياضي الناضوري نهاية هذا الأسبوع إلى الجنوب الشرقي للمملكة و بالظبط نحو مدينة ورزازات لمواجهة ممثل المدينة النادي البلدي لورززات ، وعينه على النقط الثلاث من اجل الإقتراب أكثر من المتزعم الإتحاد الإسلامي الوجدي و الهروب من المطاردين ، على أمل تحقيق الهدف المنشود حلم أبناء المدينة وهو الصعود الذي طال إنتظاره .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: