التحقيق في مصدر كتابات حائطية جديدة توجه اتهامات لمسؤولين في جرسيف

8 أبريل 2021 - 11:55 م

 

عادت من جديد الكتابات الحائطية لتظهر في مدينة كرسيف، ولتعيد توجيه الاتهامات ذاتها لعامل الإقليم، ومعه مسؤولين ومنتخبين. وقالت مصادر محلية إن عمالة الإقليم فتحت تحقيقا في شأن هذه الكتابات الجديدة.

ولم تستبعد المصادر أن تكون لها علاقة بتصفية حسابات سياسية عالقة بين بعض أقطاب العمل الحزبي في الإقليم وبين مسؤولين ترابيين ومنتخبين.

وعمد مجهولون إلى تحرير كتابات حائطية، في الآونة الأخيرة، بجماعة تدارت، خاصة في حائط مقر الجماعة، وتعاونية ومطحنة.

وتتحدث هذه الكتابات على أن مسؤولين إداريين يقومون بحملات انتخابية سابقة لأوانها لصالح حزب معين. ودعت هذه الكتابات إلى “رحيل” عامل الإقليم. وأفادت المصادر بأن هذه المضامين ترجح فرضية أن تكون الكتابات لها علاقة بالانتخابات القادمة، وأن يكون وراءها بعض أقطاب العمل الحزبي بالإقليم.

وسبق لكتابات حائطية استهدفت عامل الإقليم أن استنفرت مصالح وزارة الداخلية بالمدينة. وتحدثت بعض منها عن اختلالات في تدبير ملف أراضي الجموع، وفي توظيف أعوان السلطة.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: