اختفاء “خزنة حديدية” من مكتب رئيس المجلس الاقليمي و الأمن يدخل على الخط

25 مارس 2021 - 7:58 م

 

محمد اسليم 

تواصل منذ بداية السنة الجارية مصالح الأمن بالمنطقة الإقليمية بتارودانت، بحثها بخصوص اختفاء “خزنة حديدية” من داخل مكتب رئيس المجلس الإقليمي، مباشرة بعد وفاته في شهر دجنبر الأخير، في ظروف وصفت بالغامضة.

القضية انفجرت بعد حلول أبناء رئيس المجلس الإقليمي، أحمد أونجار بلكرموس نهاية دجنبر بمكتبه بالمجلس لاسترجاع أشيائه الشخصية، ليفاجؤوا باختفاء “الصندوق” الذي كان يضم وفقا للتصريحات وثائق وشيكات ومبالغ مالية مهمة، ما دفع بمصالح الأمن والنيابة العامة لتحريك الأبحاث والتحقيقات القضائية والتي تراوح مكانها منذ بداية يناير، بعد اكتشاف تعطيل كاميرات المراقبة بالمجلس والتي كان يعول عليها المحققون لإضاءة العديد من البؤر المظلمة في الملف.

وضع أخذ يتعقد مع مرور الأيام، خصوصا في ظل ارتفاع أصوات تطالب بتدخل الفرق الأمنية الجهوية ولما لا الوطنية علها تكشف الحقيقة وتوقع بالفاعلين.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: