بعد انتقادات داخلية.. ميركل تطلب الصفح من الألمان وتوقف قرارات إغلاق عيد الفصح

25 مارس 2021 - 6:14 م

أمنوس. ما

 

بعد انتقادات داخلية.. ميركل تطلب الصفح من الألمان وتوقف قرارات إغلاق عيد الفصح  انتقادات حزبية داخلية شديدة حول قرارات إغلاق عيد الفصح المشدد، ظهرت المستشارة الألمانية في مؤتمر صحافي ألغت فيه إجراءات الإغلاق، محملة الذنب لنفسها، وقالت ميركل مخاطبة الألمان: “اغفروا لي أنا أتحمل هذا الأمر”. وبررت المستشارة الألمانية تراجعها عن القرار الذي اتخذته مع رؤساء الولايات والذي كان مخطط له في إطار إجراءات مكافحة جائحة كورونا، بأن هناك الكثير من المسائل المتعلقة بتنفيذها لم تتم الإجابة عليها. ومن المقرر أن تعقد ميركل قريبا جلسة مع البرلمان الألماني لتوضيح ما حدث، وأوضحت المستشارة أن القرار تم صياغته بنوايا حسنة إلا أن الكثير من المسائل، بداية باستمرار دفع الأجور وصولاً إلى الوضع في المتاجر والشركات، لم يكن من الممكن حلها في هذا الوقت القصير كما لزم الأمر.

وقالت المستشارة في كلمة في ختام اجتماع طارئ لقادة المقاطعات الألمانية: “يجب الاعتراف بالخطأ عند حدوثه والأهم في أن يُصحح الخطأ وفي الوقت المناسب إن أمكن. أعرف أن هذا الاقتراح أثار مزيداً من عدم اليقين وأنا آسفة جداً لذلك وأطلب الصفح من المواطنين”.

وكانت ميركل قد أعلنت الثلاثاء فرض إغلاق عام صارم في سائر أنحاء البلاد خلال عطلة عيد الفصح من 1الى غاية 5 أبريل، يشمل خصوصاً إغلاق غالبية المتاجر وإلغاء الاحتفالات الكنسيّة، وذلك في إطار الجهود الرامية لمكافحة الموجة الثالثة من جائحة كوفيد-19.

وكانت الإجراءات ستُحظر بالكامل التجمّعات، وتناول الطعام في الهواء الطلق، كما ستُغلَق سائر المتاجر، باستثناء تلك التي تبيع المواد الغذائية والتي سيُسمح لها بأن تفتح أبوابها يوم 3 أبريل فقط.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: