ماستر المغرب والعالم الناطق بالإسبانية بكلية الناظور يحتفي بعيد المرأة في يوم دراسي شعري متعدد اللغات

17 مارس 2021 - 9:38 م

 

أمنوس . ما : الناظور

 

 

احتضنت قاعة الندوات بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، يوم الأربعاء 17 مارس 2021 ، يوما دراسيا شِعريًا بمناسبة عيد المرأة الأُمَمي 8 مارس، أعدَّهُ ماستر “المغرب والعالم الناطق بالإسبانية: لغة، آداب، ترجمة ومثاقفة”، عن قسم الدراسات الإسبانية. واِفتُتح اليوم الدراسي بكلمة ألقاها نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية ذ. أبو عبدالسلام الإدريسي أبرز فيها أهمية هذا النشاط -الذي يُعد الأول للماستر- في تطوير البحث العلمي وتشجيع الطلبة والطالبات على الاشتغال بمواضيع تخص مقاربة النوع. أعقبتها كلمة رئيس شعبة اللغة الإسبانية وآدابها ذ. سيف الإسلام بن عبد النور الذي بدوره نَوَّهَ بالعمل الجبار الذي تقوم به الكلية المتعددة التخصصات، وجامعة محمد الأول لترسيخ روح المناصفة وتثمين دور المرأة في الميدان الأكاديمي. ثم تَلَتها مُحاضرة مُنسقة الماستر ذة. كريمة بوعلال، قدمت فيها ورقة افتتاحية بعنوان: “نساء مُبدعات: لمياء العمراني، شهيدة حميدو وفاضمة الورياشي نموذجا.”
عقب ذلك، استهلت ذة. كوثر كنون، برنامج القراءات الشعرية المتعددة الألسُن بنص شعري نَظَمَتْه بالإسبانية، يحمل عنوان “أرَقُ الرُوح”، كان قد تُوِّج بجائزة أَمَدُو نْدُيِي لسنة 2017، التي تمنحها جامعة لا لاغونا، تينيريفي، بجزر الكناري (إسبانيا). تلت القراءة تقديم قصائد أخرى بالعربية والأمازيغية والفرنسية والإنجليزية. كانت من بينها قصائد لمياء العمراني، وشهيدة حميدو وفاضمة الورياشي؛ بصوت طالبات الماستر: حليمة العكروش، وعائشة بولعدس، وعواطف شدي، وفردوس خالي، وسهام العبوسي، وإناس أياو، ومريم الوافي، وسعيدة باقي وأسية زيزاوي.

كما تخلَّلَ اللقاءَ الشعريَّ عرضٌ فيلم وثائقي يُلخص تاريخ نضال النساء عبر التاريخ، وعبر العالم، نقلت فيه تجربة أسماء مناضلات كُتبت أسماؤهن بحبر من ذهب. نذكر على سبيل المثال لا الحصر: أوليمب دي جوج ، وماري ولستونكرافت ، وإليزابيث كادي ستانتون ، وإيميلين بانكهورست ، وإميليا باردو بازان ، وكلارا كامبوامور ، وفيرجينيا وولف ، وسيمون دي بوفوار ، وبيتي فريدان ،…
ثم اختتم اللقاء بارتسامات الحضور، وتفاعل الطلبة مع برنامج النشاط؛ كما أهدى طلبة الماستر باقة ورود لمنسقة الماستر ذة. كريمة بوعلال عربون محبة وتقدير لكل مجهوداتها.
كما أدلى ذ. عبدالرحيم أعراب، أستاذ متدخل بالماستر المذكور والشعبة، بكلمة ختامية على وقعها أُسدِل ستار اليوم الدراسي، أكد فيها فخره واعتزازه بالمرأة المغربية وكل مكتسباتها.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: