شكوك تحوم حول قدرة سياج سبتة الجديد في التصدي للهجرة إثر اجتيازه من 4 مهاجرين

5 مارس 2021 - 7:35 م

 

بدأت الشكوك تحوم في مدينة سبتة بشأن السياج الحدودي الجديد الذي تمت أشغال تجديده في الأسابيع الماضية، بشأن قدرته على التصدي لمحاولات التسلل التي يقوم بها المهاجرون السريون إلى المدينة عبر تجاوز السياج، خاصة بعد نجاح 4 مهاجرين ينحدرون من دول جنوب صحراء إفريقيا في اجتيازه خلال الأيام الأخيرة، إثنان منهم فعلا ذلك صباح اليوم وفق مصادر إعلامية محلية.

وذكرت ذات المصادر، أن مهاجرين اثنين، نجحا صباح اليوم الجمعة، في تسلق واجتياز السياج الحدودي لمدينة سبتة، ولم تنتبه إليهما المصالح الأمنية إلا بعد دخولهما إلى تراب سبتة، فجرى توقيفهما ونقلهما إلى إقامة في منطقة تراخال للخضوع للحجر الصحي للتأكد من عدم إصابتهما بفيروس كورونا قبل نقلهما إلى مركز الإيواء الوحيد المخصص للمهاجرين غير الشرعيين في المدينة.

ويوجد في الإقامة بمنطقة تراخال، وفق ذات المصادر، مهاجران إثنان آخران، نجحا في الأيام الماضية، في تجاوز السياج الحدودي الجديد لسبتة، يخضعان بدورهما لإجراءات الحجر الصحي، قبل نقلهما إلى مركز الإيواء. وهو الأمر الذي دفع بالجميع في المدينة للتساؤل حول قدرة السياج الجديد في التصدي لمحاولات التجاوز التي يقدم عليها المهاجرون بين الحين والأخر.

وكانت أشغال إعادة تهيئة سياج سبتة من طرف إسبانيا، قد انطلقت منذ أواخر عام 2019، واستهدفت إزالة الأسلاك الشائكة من أعلى قمة السياج، واستبدال الأسلاك بأعمدة دائرية لولبية تمنع التحكم بأعلى السياج، مع رفع طول الأخير إلى 10 أمتار بدل 8 أمتار الذي كان عليه السياج السابق.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: