جمهورية القبايل الديموقراطية تجدد مطالب الاستقلال عن الجزائر

27 فبراير 2021 - 9:12 م

أمنوس. ما _ كتب عصام لبيض.

 

تعد منطقة القبايل بالجزائر آخر مستعمرات شمال إفريقيا، حيث تتعدى مساحتها 25000 كيلومتر مربع وتعداد سكانها يفوق العشرة ملايين قبائلي ، يعيشون بشمال الجزائر وفي مختلف دول العالم لا سيما الدول الأوروبية، ممتدة على طول شمال شرق الجزائر، وتغطي عدة ولايات من ابرزها ولايات بومرداس، ، ولاية بجاية، ولاية البويرة، ولاية المدية، شمال ولاية برج بوعريريج، شمال ولاية سطيف، ولاية جيجل، شمال ولاية ميلة، غرب ولاية سكيكدة و ولاية تيزي وزو مسقط رأس فرحات مهني رئيس حكومة دولة القبائل، حيث اسس سنة  2002 الحركة من أجل تقرير مصير منطقة القبايل بفرنسا، و التي تناضل من أجل انفصال منطقة القبائل عن الجمهورية الجزائرية.

سياسة الترهيب التي تستعملها السلطات الجزائرية ضد الشعب القبايلي لم تزده سوى عزما على تحقيق هدفه المتمثل في دولة حرة منبثقة عن حق تقرير المصير.
مطالب الشعب القبايلي عرفت تطورا منذ سنة 1947 و 1980ثم 1995 ثم احداث الربيع الأسود سنة 2001والذي سقط خلالها 126قتيل و أزيد من 5000جريح و 204معاق مدى الحياة بحسب ما جاء في موقع البوابة الأمازيغية، كما أن الحراك بالجزائر جدد المطالبة بالإستقلال من جديد تدعيما لتوجه حكومة القبايل التي اصدرت مؤخرا وثائقها الرسمية كجواز السفر والبطاقة الوطنية القبايلية وغيرها من الوثائق الرسمية.
الجزائر اليوم تدخل منعطفا خطيرا بفضل شجاعة مواطنيها المطالبين بالإستقلال من حكم العسكر ، غير مهتمين لكمية القمع المستمر والإعتقالات المتواصلة في صفوف رموز الحراك من طرف السلطات العمومية التي تقمع الحراك السلمي الناجح .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: