ديريكت : موسم الهجرة إلى الأحرار أو ،، عام الحمامة ،،

26 فبراير 2021 - 11:34 م

 

أمنوس . ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة ..

 

أعلنت مجموعة من الوجوه الانتخابية بإقليم الناظور ، إلتحاقها بشكل رسمي ، بحزب التجمع الوطني للأحرار ، استعدادا للانتخابات العامة ، التي ستجرى صيف هذه السنة .

 

في المقابل فضلت وجوه أخرى معروفة وتملك قاعدة إنتخابية كبيرة في جماعات الاقليم التريث وانتظار الدقيقة التسعين لإعلان الانتقال و قيادة رمز الحمامة في الاستحقاقات القادمة .

 

العامل المشترك بين الفئة الأولى و الثانية ، انهم محسوبين الى اليوم على أحزاب أخرى لم تستطع أن تحافظ عليهم ،لينتقلوا في ميركاتو انتخابي قوي سيطر فيه حزب الحمامة و لم يجد اي منافسة من باقي الأحزاب ، فما هي الاسباب التي جعلت ،، صقور الانتخابات ،، يلتحقون ،،جملة ،، بحزب الحمامة ؟ ولماذا لم تقو باقي الأحزاب الحفاظ على مرشحيها ؟ هل يملك حزب الاحرار مشروع مجتمعي جديد ؟ ام ان هناك قوى خفية اوحت لهم بذلك ؟

 

 

إن المتابعين للشأن السياسي بإقليم الناظور ، يعلمون ان حزب التجمع الوطني للأحرار ، يملك امتدادا في مجموعة من الجماعات ، و تاريخيا كان يحوز على مقاعد مهمة و تولى تدبير شؤون جماعات كبيرة وهذا لا يختلف فيه اثنان ، ولكن لم يسبق و ان عاش هذا التنظيم كل هذا التهافت عليه إلا في هذه المرحلة ، و يرجع ذلك أساسا الى انفتاح الحزب على كل الطاقات و كذا قوة التفاوض التي تقودها القيادة الإقليمية بنفسها و علاقاتها الوطيدة بكل سياسي الناظور .

 

الانتقال من حزب الى اخر ، يؤكد بالملموس غياب التأطير و عدم منح الفرص للمناضلين لقطع الطريق على السياسيين الرحل الذين يفتخرون في جلساتهم الخاصة ، انهم هم من يقدمون الخدمات للحزب و ليس العكس .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: