لأول مرة من الناظور : اطلاق منصة رقمية لأجل المشاركة المواطنة للشباب في جهة الشرق

15 فبراير 2021 - 10:35 م

 

أمنوس . ما

 

في إطار مشروع سمعلي الذي تنفذه جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية ASTICUDE والمندرج ضمن مشروع برنامج: “مشاركة مواطنة ” الذي يأتي ثمرة شراكة بين الاتحاد الأوروبي، والوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني سابقا والمجلس الوطني لحقوق الانسان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع UNOPS، وبمساهمة المجتمع المدني على المستوى الوطني والجهوي مع إيلاء اهتمام خاص بالشباب والنساء. وبحضور مجموعة من المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية، نظمت الجمعية زوال يوم الجمعة 12 فبراير 2021، ندوة لتقديم المنصة الرقمية التفاعلية “www.sma3li.com”، لأجل المساهمة في إنشاء بيئةٍ محفزة لتنشيط وتعزيز المشاركة المواطنة للشباب في جهة الشرق، المشروع في اطاره العام يروم الى تنمية وتعزيز الالتزام المواطناتي لدى الشباب والشابات المنتمين لمدينتي الناظور وأزغنغان وتطوير قدراتهم /ن، التي من شأنها ضمان مشاركة فعالة للشباب في مسارات صنع القرار، كما يساهم هذا المشروع في تكريس المشاركة المواطنة للشباب والشابات واشراك فعاليات المجتمع المدني بمختلف مكوناته وهيئات التشاور في تتبع الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالمجال الترابي لإقليم الناظور. وكذلك من شأنه تعزيز قدرات الشابات والشباب في مجال التواصل وجعلهم قادرين على التعبير والتعاطي مع مختلف القضايا والأسئلة ذات الصلة بالشأن المحلي ومشاركة الشباب

وحسب منسق المشروع جعفر لحبو في تقديم المنصة في مداخلته في افتتاح الندوة ، أن الهدف من المشروع “يتمثل في تنمية وتعزيز الالتزام المواطناتي لدى الشباب، وتشجيع تبادل الأفكار والرؤى بينهم، وذلك من خلال المنصة الرقمية التي تم إنشاؤها، وكذا تقوية قدراتهم في مجال الريادة والمشاركة المواطنة، والترافع عبر صياغة مذكرتين، تهمان الشباب في مجال الديموقراطية التشاركية”. وأضاف المتحدث إلى أنه سيتم إنشاء منصة إلكترونية لإسماع “صوت الشباب”، ويتعلق الأمر بموقع وظيفي ومتجدد غني بالمعلومات، يفسح مساحة لتبادل الخبرات بشأن المشاركة المدنية للشباب والأدوار الموصولة لهم في صنع القرار، حيث ستضم المنصة أربع فضاءات رئيسية، وهي فضاء “أسئلة / أجوبة”، سيمكن الشباب من طرح أسئلتهم حول مواضيع عديدة، كالديموقراطية، والمواطَنة، والضرائب والنفقات العمومية، والبيئة والخدمات العامة، ودور الجماعات الترابية في تفعيل مشاركة الشباب. وفي مداخلة للسيد محمد البركاني المشرف على المنصة أبرز أن هذه الأخيرة ، فضاء يتعلق بالأنشطة، حيث ستبث سير الأنشطة المخطط لها في هذا المشروع، من حملات توعوية وندوات وتكوينات، مع إدراج توصيات المشاركين عن مختلف المواضيع المعالجة من خلال هذه الأنشطة، إضافة إلى فضاء “المرافعة الشبابية”، وهو عبارة عن صفحة مخصصة لنداءات الشباب التي تم تحديدها خلال الحملات التوعوية والأنشطة الأخرى، وسيتم تحديد ملف تعريف لكل شخص، وتحديد مهمته داخل الشبكة، مع توثيق مقطع فيديو عبر توفير مدونة فرعية. وسيتم حسب منسق المنصة، تخصيص فضاء للمكتبة الافتراضية، لتبادل الوثائق التي تم إعدادها في إطار المشروع، (محتوى التدريب والتوجيهات والتقارير ووسائل التوعية والمنشورات…). واختتمت الندوة بتدخلات ممثلي وسائل الاعلام الحاضرة وتفاعل المنظمين مع أسئلة ومقترحات المتدخلين

 

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: