عدم ادراج نظام الاقتراع باللائحة في أزغنغان يثير استياء شريحة كبيرة من السكان

13 فبراير 2021 - 12:01 ص

امنوس.ما /

أثار التراجع عن نظام الاقتراع باللائحة في المدن التي يقل عدد ساكنتها عن 50 ألف نسمة موجة جدل كبيرة، منذ الاعلان عنه عقب المجلس الوزاري أمس، حيث وصفه الكثيرون بأنه إضعاف للأحزاب وانتكاسة جديدةٌ.

وفي السياق ذاته عبّر العديد من المواطنين بأزغنغان عن استيائهم من هذا الاختيار، واصفين مشروع القانون التنظيمي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية المصادق عليه يوم أمس في المجلس الوزاري ، بأنه “إعدام لما كانت تنتظرة ساكنة ازغنغان حول امكانية ادراج نظام الاقتراع باللائحة “، وأنه “ تم السير على لنظام ما قبل 2002”.

واعتبر المواطنون ذاتهم أن هذا التوجه الجديد للدولة في القوانين الانتخابية يُعدّ “إعداماً للتصويت على مفهوم البرنامج الحزبي، وتسهيل بناء الاغلبيات والقطع مع ممارسات بائدة وتسهيل مأمورية إفساد العملية الانتخابية والعودة لمرشح / السخرة عوض مرشح الرؤية والبرنامج السياسي”.

وتأسف المواطنون أنفسهم على هذا التوجه الجديد في القوانين الانتخابية، معتبرين أنه يرسخ لمزيد من إضعاف النخب التمثيلية وعودة عدد من “تجار” السياسة و”سماسرة” الانتخابات للواجهة ، في غياب نقاش سياسي حقيقي وبدون أفق سياسي .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: