عبد الحق الحسيني يكتب وصايا متقاعد: الحلقة السابعة ، لا تفكر في انك أصبحت لا تصلح لشيء

11 فبراير 2021 - 8:41 م

أمنوس. ما _  كتب عبد الحق حسيني.

 

عندما يعمل المتقاعدون و المتقاعدات لمدة غير يسيرة بإحدى الإدارات لصالح بلده و مواطنيه ، فسيراكم خلال هذه المدة تجربة لا يستهان بها، و هذا يظهر من خلال الممارسة الحقيقية، اذ انه يصبح مرجعا مهما في إدارته بالنسبة للموظفين الجدد.

لكنه عندما يغادر عمله ليتقاعد، فإن تلك التجربة ترحل معه و هو من يقرر ان ينفع بها غيره و ان يستخدم و يستغل معلوماته المهنية إما ليفيد بها اشخاصا او يطبقها على أرض الواقع.

هنا استحضر -على سبيل الحصر- أول مبادرة قمت بها بعد حصولي على التقاعد موازاة مع الحملة الوطنية للوقاية من حوادث السير سنة 2017 و بما أنني خلال تجربتي المهنية الأولى قمت بمعاينة أزيد من 300 حادثة سير منها المميتة و اخرى بجروح بليغة أو بخسائر مادية في ملك الدولة، إذ نظمت حملة موازية لتحسيس الراجلين و بتعاون مع جمعية فتية شبابية و اشخاص اكن لهم الاحترام ساهموا بمساهمات رمزية و جهاز الأمن الوطني و مواقع إلكترونية، و قد عرفت نجاحا مهما.
لذلك أطلب من كل المتقاعدين عدم الدخول في سبات و أن يفيد كل من جانبه المجتمع بما راكمه من تجربة في مجاله.

دائما استحضر مستملحة في مجال حوادث السير عندما كنت أعاين إحداها كان ضحيتها طفل قاصر، لاحظت امرأة تمسك إبنها بيدها ، كانت تسير فوق الطوار و ابنها على الإسفلت، ناديتها وقلت لها : واش ممكن تنزلي أنتي و يطلع ولدك فوق طروطوار ؟ ما فهماتنيش أضفت انتي كبرتي ما عندنا ما نديرو بيك ،ولدك هو المستقبل لي يهمنا .
لم تعقب ، إبتسمتْ وقالت نعم عندك الحق.
(يمكنكم ملاحظة تنامي هذه الظاهرة خلال جولتكم بالمدينة….)

يتبع……..

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. بل انتم المتقاعدون هو كل شيء للوطن لولا انتم ماكان الوطن وما كنا نحن
    تحياتي وتقديراتي للاستاد المحترم المحبوب لدى الجميع

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: