مثير .. ،، سرقة ،، لاعبين بالخليج تستنفر الجامعة المغربية

10 فبراير 2021 - 10:05 ص

 

عاد ملف تجنيس اللاعبين المغاربة المحترفين بالخليج، إلى الواجهة، بعدما تفاجأ اللاعب المغربي محمد ربيع، لاعب الوداد الرياضي السابق والجزيرة الإماراتي حاليا، بإجباره، من قبل الاتحاد الإماراتي، على اللعب للمنتخب المحلي، وتغيير جنسيته الرياضية، بناء على بند يوجد في العقد المبرم بين الطرفين، قبل سنتين.
وقال ولي أمر ربيع، إنه تفاجأ بالطلب الإماراتي وراسل الجامعة الملكية لكرة القدم، إذ تحدث مع مسؤولين تقنيين مثل بادو الزاكي ورشيد الطاوسي، اللذين أكدا له أن المشكل قديم ويتجدد في كل مرة، وأنه يجب وقف هجرة اللاعبين القاصرين إلى دول الخليج لأن ذلك يضر بمصلحة كرة القدم الوطنية قبل كل شيء.
وعبر ولي أمر محمد ربيع، البالغ من العمر 19 سنة، والذي بات أساسيا في الجزيرة الإماراتي، عن رفضه لكل المحاولات الإماراتية بتغيير جنسية ابنه، إذ أوكل محاميا هناك بغية إيجاد مخرج وفسخ عقد اللاعب إذا تطلب الأمر ذلك، خاصة أنه لا يمكنه تمثيل أي منتخب غير منتخب بلاده المغرب.
وعبر المسؤولون المغاربة لولي أمر ربيع، أنهم يولون أهمية كبيرة للاعبين الشباب، وأنهم يرفضون مسألة تجنيس الموهوبين بدول أخرى، ما يضيع على كرة القدم الوطنية الاستفادة من مؤهلاتهم.
وانتقل ربيع، إلى الإمارات، في يوليوز 2019، إذ استغل الفريق الإماراتي عدم توفر اللاعب على عقد احترافي مع الوداد، بعدما اكتفى الفريق الأحمر بنيل مبلغ مالي بسيط، نظير التكوين الأولي الذي تلقاه اللاعب بمركب بنجلون.
والتحق ربيع بالفريق الأول للجزيرة، نهاية السنة الماضية، بعدما أبهر الإدارة التقنية للفريق الإماراتي، وهو ما دفع مسؤولي الاتحاد المحلي إلى تقديم عرض بتجنيسه.
وحسب موقع “ترانسفير ماركت” المتخصص، فإن قيمة محمد ربيع ترتفع اليوم إلى 400 مليون، بعدما شد إليه الانتباه بالجزيرة، وبالتالي التخطيط لتجنيسه وهو ما يحاول اللاعب وأبوه والجامعة منعه بكل الوسائل القانونية المتاحة.
العقيد درغام

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: