عبد الحق الحسيني يكتب وصايا متقاعد: تحرر من سلبيات عملك..حب السلطة ،الجزء الخامس

28 يناير 2021 - 9:53 م

أمنوس. ما _ كتب عبد الحق حسيني //

 

الموظف و المستخدم الذي قضى أكثر من نصف عمره بإدارة ما أو إدارات عديدة ،لابد أنه سيتأثر بعمله ايما تأثر، حسب وظيفته و تراتبيته و رتبته.
عندما يكون الموظف في قاعدة الهرم الوظيفي فإنه يتعرض لاحباطات و ضغوط مختلفة، منها ما هو تنازلي أو تصاعدي، هذه الضغوطات تجعله يرى الأمور مختلفة و تمتد هذه الرؤية إلى ما بعد التقاعد.
ترى أن العديد من المتقاعدين و المتقاعدات يشتكون باستمرار من تصرفات أفراد عائلاتهم و سوء تقديريهم لمؤهلاتهم، و انتقادهم فيما يتعلق بحرصهم على الاقتصاد في الماء و الإنارة و التدخل في كل صغيرة من شؤون المطبخ الخ.
المتقاعد عليه أن يتحرر من حب السلطة و إعطاء الأوامر لأن أفراد أسرته لم يشتغلوا معه حتى يتقبلوا منه ذلك ، بل هم أولى باهتمام آخر، عاطفي و اجتماعي و ألا يبقى في المنزل 24/24 ، عليه ان يجد له اهتمامات أخرى خارج البيت- سنتطرق اليها في قادم الأيام بحول الله-.
و هنا استحضر مستملحة متعلقة بقائد في الزمن البعيد لما أحيل على التقاعد لتقيدمه في السن عاد الى دواره أو مسقط رأسه ، و حتى يستمر في إعطاء الأوامر ، كان يجلس بالقرب من بئر يحمل عصا و ينظم بها عملية السقي طيلة اليوم آمرا إياهم بالتزام الصف و احترام الدور أو النوبة، ليحافظ على هيبته التي كان يتمتع بها أثناء تأدية وظيفته.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. بلحبيب رحاب :

    تبارك الله عليك خالو العزيز الله يخليك لينا بركة ويطولنا في عمرك و يسعد قلبك، دائما متألق..

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: