التجمع الوطني للأحرار ينتقد تأخر قوانين الانتخابات

20 يناير 2021 - 8:41 م

 

النعمان اليعلاوي

وجه حزب التجمع الوطني للأحرار، انتقادات للحكومة بسبب ما اعتبره تأخرا في تقديم القوانين الانتخابية، وعبر الحزب في بلاغ لمكتب السياسي عن قلقه من تأخر الحكومة في تقديم النصوص القانونية المرتبطة بالاستحقاقات المقبلة “التي تعد مدخلا أساسيا لتعزيز ثقة المواطنين في البناء الديمقراطي، وكذا لتحفيز المشاركة في الانتخابات المحلية والوطنية، فيما “داعيا جميع الفرقاء السياسيين إلى الانخراط الجماعي بكل روح وطنية لإنجاح الاستحقاقات المقبلة”، كما دعا أعضاءه إلى “مواصلة العمل الميداني والترافع الواعي لتحصين وترصيد المكتسبات الأمازيغية باعتبارها خيارا إستراتيجيا”.

في السياق ذاته، وتفاعلا مع النقاش الدائر حول التمثيلية السياسية للشباب، اعتبر التجمع الوطني للأحرار أنه “من منطلق قناعته بضرورة إشراك الشباب في صناعة القرار السياسي وتدبير الشأن العام من أجل بناء مغرب المستقبل”، وأكد مجددا “دعمه التام لدعوات الشباب المغربي ولمبادرات الشبيبات الحزبية ومطالبها لتحقيق مزيد من مكتسبات التمكين السياسي، التي تضمن حضورا وازنا لهاته الفئة الهامة في تدبير الشأن العام محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا، وهو ما من شأنه أن ينعكس إيجابيا على الحياة السياسية”، كما جدد الحزب مطالبه بتفعيل ترسيم الأمازيغية، عبر المكتب السياسي عن اعتزازه بمقترح القانون الذي تقدم به الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب، المتعلق بترسيم السنة الأمازيغية وجعلها يوم عيد.

وارتباطا بالشأن التنظيمي، اطلع المكتب السياسي للأحرار على تقرير اللجنة المكلفة بمراقبة مالية الحزب، الذي تناول بالتفصيل الحسابات السنوية لسنة 2020، وحظي بمصادقة المحاسبين الماليين، وكافة أعضاء اللجنة الذين أوصوا بعرضه على المجلس الوطني في دورته المقبلة، كما صادق المكتب السياسي على مشروع ميزانية الحزب لسنة 2021، موصيا كذلك بتضمينها في جدول أعمال الدورة المقبلة للمجلس الوطني؛ وتطرق أيضا للعديد من القضايا المتعلقة بالشؤون الداخلية للحزب، من بينها إطلاق برنامج “أكاديمية التجمع الوطني للأحرار” (RNI Academy)، انسجاما مع التوجيهات الملكية التي تؤكد على أهمية الرقي بالعمل السياسي في تدبير الشأن العام.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: