عادات إسبانية تثير دهشة واستغراب الأجانب.. تعرّف عليها

17 يناير 2021 - 8:44 م

 

مثلما قد يتفاجأ الإسبان بالطريقة التي يتصرف بها الأجانب، هناك بعض العادات الغريبة أو المذهلة بالنسبة لدى الإسبان والتي قد لا يفهمها الأجانب. فيما يلي بعضا منها:

المواعيد

بشكل عام، يقوم بكل شيء متأخرا. يستيقظون مبكرا، لكنهم ينامون متأخرين. عادة ما تكون شوارع إسبانيا مكتظة بالناس حتى وقت متأخر من الليل. بالإضافة إلى ذلك، فإن ساعات عمل المحلات التجارية والحانات أطول بكثير مما هي عليه في البلدان الأخرى أيضا، أوقات وجبات الإسبان متأخرة، عادة يتناولون العشاء والغداء بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات. طبعا هذا قبل وباء فيروس كورونا.

الذهاب لتناول التاباس

الخروج لتناول البينتشوس أو التاباس أمر شائع جدا في إسبانيا، وهو أمر يفاجئ الأجانب كثيرا. يصعب عليهم قبول فكرة تناول الطعام واقفا والذهاب من مكان إلى آخر مع أخذ أشياء مختلفة في مقاهِ وحانات مختلفة.

حمية البحر الأبيض المتوسط

من المدهش جدا أن الإسبان يستخدمون زيت الزيتون في طهي جميع وجباتهم تقريبا. وكذلك الكميات العالية نسبيا من الأسماك والفاكهة التي يتناولونها.

وفيما يتعلق بالفواكه، يجد العديد من الأجانب أنه من غير المفهوم أن يأكل الإسبان، على سبيل المثال، البطيخ مع لحم الخنزير، وهو طبق شائع جدا في إسبانيا، كطبق أول.

المهرجانات الشعبية

في إسبانيا هناك تقليد طويل من المهرجانات الشعبية. في جميع المدن هناك حفلات ويأتي ملايين الأشخاص من مختلف المدن والبلدان كل عام لرؤيتها وتجربتها. وتعيش إسبانيا أجواء تنوع ثقافي وفلكلوري ثري جدا. من بين أشهرها Fallas أو Feria de Abril أو San Fermines.

التحية

من المعتاد في إسبانيا تحية الأشخاص الذين لا تعرفهم بقبلتين، وهو أمر لا يحدث عموما في البلدان الأوروبية الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الإسبان كون يُحيون شخصا كانوا معه قبل فترة قصيرة مرة أخرى تجذب الانتباه أيضا.

الثيران

في المرة الأولى التي يحضر فيها أجنبي مصارعة الثيران، فإنه سيصاب بالذهول. ويذهل الأجانب لأن نهاية المصارعة تكون بموت الثور. وتناقصت مصارعة الثيران بشكل ملفت نتيجة لمعارضة شرسة ومتزايدة يتلقاها هذا التقليد بشكل كبير.

القيلولة

هو ذلك الوقت القليل الذي ينام فيه الإسبان بعد الأكل، حيث يشعرون بالرضا والراحة، وأصبح تدريجيا شائعا للغاية بين الأجانب. ثبت علميا أن القيلولة تحسن الصحة والدورة الدموية وتمنع الإرهاق والتوتر. وتنتشر هذه العادة أيضا في الكثير من البلدان العربية.

ساعات الليل

عادة ما يخرج الإسبان الشبان والمراهقين وحتى بعض الكبار في الليل حتى الفجر تقريبا. عادة ما تكون المراقص في إسبانيا مفتوحة حتى الساعة 6 أو 7 صباحا. على العكس من ذلك، بشكل عام في أوروبا بعد 4 أو 5 صباحا، تكون الحانات والمراقص قد أغلقت أبوابها ويكون الناس قد عادوا إلى بيوتهم.

المصدر: ABC.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: