عاصفة ثلجية تاريخية تزرع الفوضى في إسبانيا

10 يناير 2021 - 8:59 م

 

أمنوس . ما

أدت عاصفة ثلجية تاريخية تضرب إسبانيا منذ 36 ساعة إلى مصرع ثلاثة أشخاص السبت، ولا تزال تشل قسماً من البلاد وخصوصاً العاصمة مدريد، مع توقع استمرار الأحوال الجوية على ما هي راهناً.

وبدأت الثلوج تتراجع مساء السبت في وسط البلد وتنتقل إلى شمال شرق إسبانيا بعد 36 ساعة من الفوضى أدت فيها الرياح المرافقة للعاصفة فيلومينا إلى إغلاق التقاطعات وتعليق القطارات والرحلات الجوية، فيما طلبت السلطات من السكان لزوم منازلهم.

وكتب رئيس الوزراء بيدرو سانشيز في تغريدة “أكرد دعوة الحكومة إلى أكبر قدر من اليقظة في مواجهة تطور الأحوال الجوية في الساعات المقبلة، علينا الالتزام بتوصيات قوات الأمن والجيش والدفاع المدني وأجهزة الطوارئ”.

وصرح وزير الداخلية، فيرناندو غراندي مارلاسكا، خلال مؤتمر صحافي “إن كان عدد الحوادث محدوداً نسبياً على الرغم من الظروف الجوية البالغة الصعوبة، فإننا نأسف لوفاة ثلاثة أشخاص”.

وأحد الضحايا الثلاث رجل عثر عليه مطموراً تحت الثلج في ثارثاليخو إلى شمال غرب مدريد، على ما أوضح الوزير، فيما قضى الآخران وهما يحاولان عبور نهر في ميخاس قرب ملقة في الجنوب، حيث كانت تتساقط أمطار غزيرة، على ما أوضح وزير الداخلية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: