العثور على قنبلة يربك أشغال ورش تنموي ويستفر القوات المسلحة

4 يناير 2021 - 11:15 م

 

أمنوس . ما

عثر عمال بإحدى الشركات المعهود إليها إنجاز أشغال مشروع سهل وادي مرتيل، اليوم الإثنين، على مجسم لقذيفة قديمة تعود إلى الحقبة الاستعمارية.

وقالت مصادر محلية، إن المجسم تم العثور عليه من طرف مجموعة من العمال خلال أعمال حفر تجري في إطار أوراش مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل، حيث لفت إنتباههم وجود جسم غريب قرب الحافة، الأمر الذي دفعهم إلى حمله إلى مكان أخر، ليكتشفوا فيما بعد أن هذا الجسم الغريب ما هو إلا فنبلة قديمة الصنع.

وأوردت ذات المصادر، أن هذه القنبلة من المرجح ان تكون من مخلفات الحقبة الاستعمارية التي شهدتها المنطقة خلال العقود الماضية، حيث يعتقد أن سلاح الجو الاسباني قد قام بإلقائها على المدشر لقصف سكانه، إلا أنها لم تنفجر بسبب عوامل مجهولة.

وقد شهدت المنطقة، حالة استنفار كبيرة تجلت من خلال حضور عناصر من القوات المسلحة ، المختصة في المتفجرات وعملت على نقل القذيفة إلى مستودع القوات المسلحة بالمدينة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن العثور على قنابل قديمة بمنطقة شمال المغرب تكرر مرات عديدة، وهذا لكون أن السلطات الاستعمارية الاسبانية كانت قد شنت هجومات مكثفة على هذه المنطقة خاصة في حربها ضد مقاومة محمد بن عبد الكريم الخطابي.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: