أنباء عن استدعاء “الراضي الليلي” من طرف السلطات الفرنسية للتحقيق معه بمعية عدد من “مرتزقة” البوليساريو على خلفية أحداث باريس

4 ديسمبر 2020 - 3:47 م

عبدالإله بوسحابة

 

أفادت مصادر متطابقة في وقت متأخر من ليلة أمس  الخميس، أن السلطات الفرنسية بباريس قامت باستدعاء “محمد راضي الليلي”، الصحفي السابق بالقناة الأولى المغربية، من أجل التحقيق معه في تهم وجهت إليه من قبل مغربيات مقيمات بفرنسا، تتعلق بـ”تكوين عصابة إجرامية والتحريض على العنف”.

 

وجاء التحقيق مع “الليلي” بحسب ذات المصادر، على خلفية التعنيف والسب والشتم الذي تعرضت له مغربيات السبت الماضي، خلال تظاهرهن بشوارع العاصمة الفرنسية باريس، احتفالا بالنصر الكبير الذي حققته الدبلوماسية المغربية، عقب حشد تأييد دولي كبير لملف الصحراء المغربية، وهو النصر الذي حرك حقد وضغينة مرتزقة البوليساريو بباريس، الذين لم يجدوا غير أسلوب العنف لمسيرة حرائر المغرب بفرنسا، في عملية وثقتها عدسات كبريات المؤسسات الإعلامية الدولية.

 

التحقيق مع “الليلي” وعدد من أنصار جبهة البوليساريو، ممن تبث تورطهم في أحداث العنف التي طالت مغربيات بباريس، قد يفضي إلى إصدار قرارات قاسية في حقهم، قد تصل حد السجن أو الترحيل خارج فرنسا، وفقا لما ستفرزه التحقيقات الجارية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: