ديريكت : التواصل جزء من الحرب على فيروس كورونا و تقتل الشائعات في مهدها

9 نوفمبر 2020 - 9:06 م

 

امنوس . ما : ميمون عزو

 

عمود ديريكت يأتيكم كل يوم اثنين و جمعة ..

 

بعد ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد بالناظور ، و تسجيل حالات وفيات يومية ، تناسلت الكثير من الأخبار القادمة من مستشفى الحسني بالناظور بعضها صحيح و بعضه الاخر  من نسج الخيال .

 

قد نتفق ان الوضع داخل المستشفى الحسني صعب ، بفعل ارتفاع عدد الحالات الوافدة إليه لتلقي العلاج ، و قلة الأطر الطبية و التمريضية ، و هذا نتاج سياسة سابقة ، ولكن لابد من الإشارة و الإشادة بالمجهودات الكبيرة و المعتبرة التي يقودها الجيش الابيض منذ تسجيل اول حالة بالاقليم إلى غاية اليوم .

 

دائما ما  كنا نطالب من مندوبية الصحة بالناظور ، ان تتواصل مع الراي العام المحلي ، من أجل توضيح مجموعة من الاشياء و تفنيد أخبار مفبركة و شائعات تزرع اليأس غير انها اختارت سياسة الهروب الى الأمام والتزمت الصمت إلى غاية صباح اليوم الاثنين حيث أصدرت بلاغها الاول لتنفي فيه جملة و تفصيلا ما يتداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي ( …) .

 

الوضوح و الشفافية و الحصول على المعلومة الصحيحة من مصدرها الرسمي ، في هذا التوقيت الحرج الذي يعيشها الاقليم يستلزم من مندوبية الصحة ان تستنفر خليتها في التواصل او أن تستعين بأحد الزملاء الصحفيين بالاقليم للقيام بهذه المهمة التي اعتبرها جزء لا يتجزأ من الحرب على كورونا ، لأنها تقتل الشائعة في مهدها و لا تدعها تكبر و تنتشر حتى تصبح حقيقة في نظر الكثيرين .

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: