محمد بودرا: المقاومة الأساسية لفيروس كورونا تتجلى في تفعيل سبل الوقاية

4 نوفمبر 2020 - 10:02 م

 

قال، رئيس مجلس الجماعة الترابية الحسيمة الدكتور محمد بودرا، إن المدينة تمر في الوقت الراهن بظرفية صعبة جراء استمرار تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت حوالي 1000 إصابة، و35 حالة وفاة.

وذكر بودرا أن الفيروس بات ينتشر بسرعة ملحوظة ضمن ما يعرف ب “الموجة الثانية”، ويصعب جدا متابعة المخالطين كما كان الشأن في وقت سابق، وعبر المتحدث عن أسفه كون الإمكانيات الاستشفائية في حاضرة الحسيمة وعموم الإقليم، تظل محدودة فيما يتعلق بعدد الأطر الطبية والتمريضية التي تتدخل لعلاج الحالات الصعبة.

وبالتالي، فالمقاومة الأساسية هي تفعيل سبل “الوقاية”، وهذا ما يعني أن الخروج من المنزل يجب أن يقتصر على العمل أو لشراء الأدوية والعلاج وقضاء الحاجيات الأساسية التي لا غنى عنها.

بالمقابل، اعتبر بودرا أن ما يلاحظ اليوم من اكتظاظ وازدحام في الشوارع وعلى مستوى بعض المرافق، بالإضافة إلى عدم ارتداء الكمامات الوقائية، سلوكات لا تبشر بالخير، وهي إن استمرت (السلوكات) على هذا المنوال، ستزيد من تعقيد الوضع أكثر فأكثر. “يعني أننا في ظرف شهرين، سنصل إلى الآلاف من الإصابات وسنفقد المئات من أقاربنا وأحبابنا، طبعا مع كل ذلك من معاناة وآلام لا قدر الله وذلك ما لا نتمناه”، يقول بودرا، ويجب أمام هذا الوضع أن نغير سلوكنا باستعجال وأن ننبه اللامبالين والمتهورين منا، بمزيد من التوعية والتحسيس.

مـــــراد بنعلي

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: