الناظور : ما لم يكن في الحسبان وقع و مستشفى الحسني أمام امتحان صعب

3 نوفمبر 2020 - 10:48 ص

 

أمنوس . ما : الناظور

 

لم يكن اشد المتشائمين ، منذ بداية انتشار جائحة كورونا بالمغرب عموما و الناظور خصوصا ، يتوقع ان يصل سواء عدد الاصابات او الوفيات بالفيروس التاجي الى ما وصل إليه اليوم .

 

فالأرقام الصادرة عن وزارة الصحة المغربية و التي تنشر يوميا على موقعها الرسمي ، تؤكد أن الناظور أصبح يعاني من بؤرة زاد من تفاقمها الوضعية غير المشرفة التي يوجد عليها مستشفى الحسني سواء  من ناحية النقص الكبير في الأطر الطبية و التمريضية أو من ناحية غياب اللوجيستيك .

 

الواقع اليوم معقد ،  العشرات من الحالات التي تصاب و  وفيات مهمة جراء مضاعفات اصابتها بكوفيد 19 ، و الوضع مرشح للتدهور اكثر .

 

مستشفى الحسني عاجز عن استيعاب الاعداد الكثيرة التي تتقاطر عليه و الطاقة الاستيعابية لا تسمح بالمزيد وهو ما يضع المسؤولين على قطاع الصحة مسؤولية إيجاد حلول أنية حتى لا يسوء الوضع اكثر مما هو سئ.

 

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: