الناظور : مندوبية الصحة و الفشل في التواصل و التحسيس

1 نوفمبر 2020 - 9:16 م

 

أمنوس . ما : الناظور

في الوقت الذي تتعالى فيه عدة أصوات ناظورية ، و اخرها ملتمس النواب البرلمانيين الأربعة ، مطالبين بمستشفى ميداني ، و تعزيز مستشفى الحسني بالموارد الطبية و اللوجيستيكية ، نظرا للارتفاع الكبير في الحالات المسجلة و المصابة بفيروس كورونا ، بل وصل الامر الى دق ناقوس الخطر إن استمر الوضع على ما هو عليه ، تأبى مندوبية وزارة الصحة الا ان تنهج سياسة النعامة و الاذن الصماء و تقطع التواصل مع محيطها الخارجي .
المواطن الناظوري اليوم في أمس الحاجة إلى المعلومة الدقيقة الصحيحة ، و التي لا يمكن أن يقدمها الا المسؤولين على مندوبية الصحة ، فهم الوحيدين من يملكون المعطيات و الأرقام الصحيحة .

الظرفية الصعبة التي يعيشها مستشفى الناظور ، وارتفاع حالات الاصابات و الوفيات بفيروس كوفيد 19 ، يحتم على مندوبية الصحة ان تكون على تواصل دائم و ان تخلق طرق جديدة من أجل أن تكون قريبة من المواطن الباحث عن المعلومة الصحيحة التي تجعله يرتاح نفسيا .

ليس موضوع التواصل فقط ما تخلفت فيه مندوبية الناظور ، بل غياب التحسيس و التوعية بخطورة فيروس كوفيد 19 .

على مصالح المندوبية ان تعمل اكثر في هذا الجانب المغيب بشكل كلي تاركة المواطن امام المجهول و الوصفات الفايس بوكية التي تؤثر اكثر مما تنفع .
على العموم يبقى التواصل و التوعية ركنان اساسيان فشلت فيهما مندوبية الصحة بالناظور فشلا ذريعا مما يستوجب استدراك ما فات بأسرع وقت قبل ان تسوء الامور أكثر .

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: