الناظور : ” الوضعية الوبائية الإقليمية تتجه نحو المأزق “

31 أكتوبر 2020 - 5:28 م

 

فرح الخنساء

 

المنظومة الصحية في الناظور تتدهور من السيء للأسوأ، إن الأرقام الايجابية التي نحصيها يوميا لإصابة قريب او بعيد ، تعني شيئين لا ثالث لهما ؛ مواطن لم يرقى لمفهوم المواطن الواعي و المسؤول ، و أجهزة التسيير مرتبكة أمام الوضع وبدون خطة واضحة .

هل تدرك وزارة الصحة ، أن المستشفى الحسني الإقليمي بالناظور يعاني من الضغط و قلة التجهيزات الطبية ؛ قسم الحجر الصحي مكتظ عن بكرة أبيه بحالات حرجة مع العلم ان مجمل الحالات الايجابية تتلقى علاجها في المنزل + مختبر الكشف عن كوفيد19 يعاني ضغطا خانقا و مواكبة المخالطين صارت رهانا بعيد المنال ، هذا و دون ان نغفل عن الوضعية الصعبة التي يعيشها جنودنا المرابطون من الأطباء و الممرضين المعتمدين لدى مصلحة الحجر ..

الظرفية تحتم على ذوي الأمر القيام بالخطوة اللازمة ، إما فتح المستشفى في الدريوش + فتح مستشفى القرب في زايو + فتح اقسام مستشفى القرب في العروي و توفير الأسرة و التجيزات الطبية و الأدوية و الاطر الطبية اللازمة لإحتواء الضغط إقليميا ، أو اعداد و تجهيز مستشفى #ميداني في الإقليم لإستقبال الحالات النشيطة قبل وقوع الكارثة ، أمام الإرتفاع الصاروخي للمصابين حيث سجلنا خلال 24 ساعة الماضية 109 حالة إصابة مؤكدة ، هذا الرقم الذي يحمل ثقلا كبيرا و مآسي محققة الوقوع ان استمر الوضع على حاله .

#خنساء

عمموا الهاشتاج

#المطالبةبفتحالمستشفىالإقليميبالدريوشومستشفياتالقربزايوالعروي

#المطالبةبمستشفىميدانيفيالناظور

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: